]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الحياة قضاء ة قدر

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2013-12-20 ، الوقت: 13:29:18
  • تقييم المقالة:

اجزم ان سبب الوضع المتدي في بلادي من  صنع شباب منكسر

ليست لديها الشجاعة الكافية لتجعله يفرض رايه على القدر

ياكل و يشرب بعضهم يعمل قليل و يترك عبء تسيير الشؤون الى الدي قضى عمره و يترقب الدخول في قير

قاموا بثورة حملت اسمهم استشهد كثير  منهم قلنا الشعب   انتصر

ازيحوا من المشهد تماما لما تعددت الاحزاب كل حزب فرح بما لديه من عبر

كلام بلا معنى لتمويه الشباب و  تشتيتهم ليكونوا اعداءا لبعضهم تحت غطاء ديمقراطية لا تفرز       المهزوم منها من المنتصر

احاكها مستبد لبث  افكار شيطانية للاستحواد على السلطة  فيقضى على الثورة و مطامح كل شاب صاحب القرار العجوزالسياسي المكر

مشهد تونس  اليوم تجد فيه الجاهل العجوز في اعلى الهرم

يدير مفاصل الدولة بلا برامج علمية تنير الطريق حتي لا يهوي  سالكه في حفر

يقولون سنتبع خريطة الطريق و تنايسوا ان الطريق    يجب صيانته بردم كل الحفر

لا يمكن   السير في طريق بالسرعة التي ترتضيها وهي عير   مهياة للسفر

يتعثر مستعملها يحبوا كالسلحفات يبقى دهرا ليصل الى خط الوصول يموت العجوز الجاهل و ياتي اخر

ليقول هدا الطريق غير سالك و يحمل المسؤولية للمندثر

لا يا شباب تونس الخضراء استفيقوا خدوا  الامانة  لا تجعلوا ايماتكم  كثيرا بالقدر

اعملوا لتكونوا قضاه عدل تحكمون البشر و القدر القضاء اولا ثم ياتي القدر الحياة قضاءا و قدرا

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق