]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

كيف يقاس الالم؟؟

بواسطة: israa okasha  |  بتاريخ: 2011-11-08 ، الوقت: 18:48:43
  • تقييم المقالة:

ما من شيء اعظم في الوجود الانساني من ان تدرك احكام البشرية ,,, وتدرك التاريخ جيدا وتدرس قوانين الحياة وعبر الازمان قديما  كأنك تراها امامك كأنك تعيش ذات الشعور , لتبحر في بحر انسابيتك في عالم الشعور واللاشعور الانساني, اما انا فتقودني الكلمات لارجع قرون ماضية من الزمن لارى وادرك ماهيه التاريخ هناك .. ولكن في نفس الوقت ما من شيء يدفعني لارى التاريخ سوى ان ندرك جمعيا كيف يقاس الالم؟.. فكل بساطة ما هي الا معادلة بسيطة اجدها  في زمننا واجد بأن قوانين الرياضيات وقوانين التفاضل والتكامل لا تمثل شيئا في حد ذاتها سوى انها اوجدت حلولا عظمى للبشرية .. اذن فلا يختلف عقلان على ان لكل معادلة حلها فهي لا تتبع لقوانين البشرية من الزمن بل ربما نتكشف الحل بعد قرون من الزمن ,, ذاك الشيء ما احاول تفسيره في كلماتي سأقول .. كيف يقاس الالم؟؟؟

لعلك تدرك عزيزي القارئ بأن البشرية جمعاء تغرق في غياهب الظلمات وبأن قوانين التاريخ لا تختلف كثيرا عن قوانبن الرياضيات سوى انك تستطيع ان ترى بعينك ماهيه الظلم اي ترى بعينك اطرافها لكنك لا تدرك كم تحتاج من الزمن لتثبت حقائق المعادلة التي سطرتها اقلام التاريخ ونرى بأن الحل موجود ولكن المضحك بأننا نرى في كل زمن نفس المعادلة وبنفس النيجة ولكن (بأطراف  المعادلة ذاتها اي تسمى بالمتغيرات  التي تتبع زمن اخر ) ربما اجد الآن تفسيرا لما يسمى في عالم الرياضيات بالمجال والمدى .... ما اعنيه في كلماتي بأن قيم المجال تتبعها الصورة في المدى على نفس المعادلة لتشكل بذالك نسقا معينا استطبع رؤيته على المستوى الدريكارتي ,,, ادركت اخيرا بأن المستوى الدريكارتي يمثل التاريخ في معادلتي واطراف معادلة الظلم تمثلها قيم الحياة الثابتة ,, اما الحلول فهي (الواقع),, ولربما كان واقعا مؤلما في حد ذاته وفي حله ولكن ما من شيء يدفعنا لان نغير شيئا من اطراف المعادلة.

فإلى مزبلة التاريخ لكل ظالم لم يوقن بأن نهايته ستغدو هناك ولم يدرك بأن زمن القوة والسلطة والمال لا يمثل شيثا عندما يغدو بلعنات اهله وشعبه قائما بزمن منذ فجر الانسانية لا ينتهي الا بقيام الساعة.

كن مدركا عزيزي القارئ بأننا جمعيا نمثل جزءا لا يستهان به من المعادلة وبأن اجزءا تمثل حقيقة ثابتة في معدلها وبأن الحقيقة والحرية في زمننا لا نراها الا عندما ندرك الالم ندرك كيف يقاس الالم؟؟؟


من كلماتي (israa okaska)


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق