]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

درس في الغرام لسيدة النساء

بواسطة: امين الصفتي  |  بتاريخ: 2013-12-19 ، الوقت: 21:06:22
  • تقييم المقالة:


ياسيدتي ...

ان الارض مليئة بالنساء ....

اكثر مما كتب كل الشعراء ...

فلا تلوحين انت الي بذكاء ..

فحين احببتك ...؟

عقدت قرانك علي حروف الهجاء ....

فكل قصائدي لك انت دون إستثناء ....

ياسيدتي

انت امراة بلهاء ....

حين احبك ..كان امامي ألاف النساء

فلاتحاولي التنصل مي كالغرباء

فحبك في دمي ...

كرائحة البن في قهوة المساء

الكل يعلم انك حبيبتي ...

فكفي عن الحماقة

فانا افرق بين الذكاء والغباء

ياسيدتي

لست طفلة كي اعلمك الدهاء

ولست بجاهلة الاتقرأئي مابين حروف الهجاء

فرق كبير بين المدح والرثاء

فحين احدثك تكون كلماتي بالضياء

وحين احدثك اغير تكون كل المعاني مبهمة

كانها درس في الكمياء او الاحياء

ياسيدة النساء

انا لست مدرس للغرام

انا هنا حبيبا اتعبه الصمت

وبدات تغتال حيائه الكلمات

ساصبر عليك طويلا

لكن لن اضيع امامك الكبرياء

حاولي ان تفهمي مشاعري بسهوله

حاولي التخلي عن الغرور والرعونه

فالحببة تتدلل ...

لكن لاتقتل في حبيها

ولاتنتظر منه ان يضعف كما الجبناء

ياسيدتي

لما تغريت ملامحك حين ذكرت العشق والهيام

لما تلون وجهك كانه تفاحة حمراء

اقالو لك العشق حرام في شرائع الانبياء

أضللوك وقالو الحاد بشريعة السماء

إذن اعلمي ياسيدتي ان الحب هو الحياه

وقد ذكره الله ولايمنحه الا لمن شاء

فتلحللي من افكارك

فقد اقتربت ان اكون متسول

واشعر انني اطلب الاستجداء

ياسيدتي

هل تظني انني من اهل الرياء

هل تظني انني فقط اكتب

او انني احاول فتنتك كالشعراء

ما جائني اليك الا سهري لك كل مساء

واشتيقائي ونار الاشتهاء

فحين احببتك صرت انت كل الاخلاء

واراك في الظلام وفي الضياء

حتي ملامحك ترسمها احلامي علي اسطح الاشياء

ترفقي وقولي احبك

فقد انتهت كل دروس الهوي

فلا تضيعي كل احلامي برفضك هباء


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق