]]>
خواطر :
يا فؤادُ، أسمع في نقرات على أبوابك تتزايد... أهي لحب أول عائدُ ، أم أنت في هوى جديد منتظرُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

القلب / الصفحة البيضاء

بواسطة: العقل العربي  |  بتاريخ: 2013-12-19 ، الوقت: 15:06:42
  • تقييم المقالة:

هناك قاعدة صارمة تحكم قانون السعادة الا وهي استفراغ القلب من الهموم فكلما كان القلب اقل هما كلما كانت نسبة سعادته عالية . الكثير من الناس من يجعل قلبه مرتعا لبعض الفيروسات النفسية ان صح التعبير، التي لا طائل منها ولا فائدة فالحسد مثلا كما يقول الحكماء هو اغبى الرذائل على الاطلاق لان هذه الصفة الذميمة لا تؤذي المحسود بقدرما تؤذي صاحبها ....فالحسد هو مرض نفسي يصيب النفس التي لا ترضي بقدر الله ولا تؤمن بقوانين العطاء الالهية العادلة والحسد بوصفة الما فهو يبقى صاحبه في المؤخرة لا يستطيع العمل الى جانب الحسد هناك صفة الحقد فالانسان الذي لا يسامح يبقى قلبه ممتلئا بالذي يريد الانتقام منه فينشغل باله به ويمضى اوقاتا ثمينة في التفكير في الانتقام منه ومن ثمة يكون الحقد العائق نحو سعادة الانسان ...

ان القلب الذي يبحث عن السعادة لابد ان يتخلص من صفات لا فائدة منها اصلا ولا تاتي اصلا بالفائدة بل تاتي بالهم والغم...السعادة هي روح لطيفة خفيفة الظل تتفلت منا اذا لحظت فينا القليل من السواد...فالبعض لا يعرف اصلا طعم السعادة لتمكن هذه الصفات فيه فيصبح الحسد والحقد والغل احصنه نفسية هوجاء تهور صاحبها في اراضي جدباء مضرسة خطيرة المسالك ولن يصل ابدا الى الهدف لان الجسور محطمة

تحطيم الحسد والغل والحقد والكبر والاستعلاء التي هي من طبيعة النفس سبيل لتحرر الانسان من ربقة الاغلال التي يحيكها الوهم ذلك ان الالم اسهل للوقوع في النفس مما عليه حال السعادة التي تفر من مجرد شمها لرائحة السواد في القلب

الالم والكأبة والهم ارواح خبيثة منبعثة من كلمات خبيثة توجهها ارادات ونيات خبيثة فالارادة الخبيثة التي يتمكن منها الحسد والحقد والغل تنكتب الما عندما تتمكن منها هذه الاخلاق الرديئة

الارادة هي التي تكتب السعادة  بشرط عندما تتكلم في منطلقها التفكير في ماهو سامي وجميل

ان مبدا السعادة في مبدا الارادة ومبدا الاراده هو النية والقصد على اساس ذلك المبدأ "فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنة ولي حميم "

مبدأ الارادة هو الذي يقضي على الصفات الذميمة من مصدرها ومن اصلها فلا تعود للظهور مرة اخرى ...

ان الصفات القلبية الذميمة يجب ان تقتلع من الاصل من الجذر لكي لا تعاد للظهور مرة اخرى....فالشجرة الخبيثة التي منبتها من الكلمة الخبيثة يجب ان تقتلع من الجذور ....

السعادة ليست لحظات مؤقتة بل هي تاصيل من الجذور ...تتأصل في المبدأ وهو مبدأ الارادة


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق