]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

المسلمون الآن..أسوأ أمة أخرجت للناس

بواسطة: محمد الصافي نورالدين  |  بتاريخ: 2013-12-19 ، الوقت: 14:59:46
  • تقييم المقالة:
خلطنا كثيرا عندما اتكلنا على فهم أن أمة الإسلام في كل عهودها هي خير أمة أخرجت للناس..وتفسير قوله علا مقامه ( كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر وتؤمنون بالله )..على أننا المقصودون في أي عصر خاطئ بكل تأكيد..نسبة لتناسي الشرط الصادح في الآية بعد الخيرية وهو الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والإيمان المفجر للعمل.   المسيحية واليهودية والهندوسية والبوذية وغيرها من الديانات تشترك معنا في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وشيئ من الإيمان فالموضوع ليس تفوق كلامي وإنما إنتاج مادي للأوامر والنواهي والإيمان. لماذا عندما يذكر الأسوأ يشار إلينا بدون تردد مع اننا نسمع صباح مساء من جهلائنا اننا الافضل !!!..أين الأفضلية في بلاد لا يأمن فيها الإنسان على نفسه ولا على أهله ولا ماله ولا…..؟..إن زمن الملوك والسلاطين قد توقف عندنا (بدون عدل وهيبة)  كما في الأساطير..  بعد الإعتراف بذنب العجز المقصود يأتي السؤال لنخرج من متاهة الفشل..لماذا تراجعنا مع أننا نمتلك خريطة الحياة والآخرة؟ إليكم بعض رموز الطريق الموجودة على الخريطة :- الله..المعلم (ص)..القدر..الرزق..العدل..الجهاد…ووووو……     ماهي مسافة الله في تحديد حاضرنا ومستقبلنا ؟ ما هي حدود اتّباع معلمنـــا ؟ أين يتوقف قدرالسماء وأين يبدأ قدرنا ؟ هل نرزق بدون مجهود أم بمجهودنا فقط ؟ هل العدل يبدأ فينا أم هو مهمة غيرنا فينا ؟ ما هو خير الجهاد ؟..وهل من الضروري الموت لإثبات صدق الجهد ؟ وهل ؟؟ وكيف ؟؟ ومتى؟؟  ولماذا؟؟؟ عليها ان تضاف لإستيعاب ما تعنيه هذه الكلمات..وغيرها من الرموز التي إن فهمت على حقيقتها فستهدي الضالين ليكونوا خير أمة اخرجت للناس.     لم أستوعب إلى الآن المعنى الكامل لهذه الكلمات لكن ما أؤمن به أن الفهم المتعارف عليه الآن عند معظم المسلمين عن هذه الرموز سيبقينا في مستوى أسوأ أمة أخرجت للناس..وما أخشاه أن يظل الامر على ما هو عليه حتى نصبح من المستبدلين.     (إن تتولوا يستبدل قوماً غيركم ثم لا يكونوا أمثالكم )
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق