]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

نظرات سريعة في منهج القرآنيين .

بواسطة: جمال العربي  |  بتاريخ: 2013-12-18 ، الوقت: 17:47:08
  • تقييم المقالة:

السلام عليكم .

من موقع القرآنيين أنفسهم أنقل إليكم رابطا يتضمن منهجهم :

http://www.ahl-alquran.com/arabic/terms.php

 

--------------

 

و هذا رد سريع و تعليق على منهج القرآنيين :

 

السلام عليكم .

حين قرأت منهج القرآنيين من موقعهم هذا , و حين قرأت مقالكم هذا يا أخ زهير , أكاد ألخص حال القرآنيين بأنهم يشهدون ( أن لا إله إلا الله ) فقط .

و هم بمنهجهم هذا يقولون بسلان الحال و المقال أنهم في شك من دينهم . فهم يرفضون السنة و يعتبرون الإستدلال بها عداء لله و لرسوله .ثم تراهم ينحنون مذعنين قابلين كيفية الصلاة الإسلامية أسوة بالرسول -ص-.

المساءلات التي ينبغي توجيهها للقرآنيين , لا تنحصر في كيفية الصلاة الإسلامية و التي تعثر فيها القرآنيون حتى بات واضحا أنهم في شك من دينهم .إنما هناك مساءلات كثيرة عن الصلاة و عن الزكاة و عن الحج و حتى عن الشهادتين .

ثم هل يتصور القرآنيون أن رسول الله محمدا-ص- كان يكتفي بتبليغ القرآن كما نزلت عليه آيات ؟.ثم يسكت لا يبدي رأيا و لا يبين شيئا ؟.

ثم ألا يعني منهج القرآنيين أنهم حكموا بالكذب على كل صحابة رسول الله صلى الله عليه و سلم ؟.

ألم يكونوا يسمعون من رسول الله -ص- بيان مختلف المسائل الدينية ؟.

فهل إذا نقلوها إلى من خلفهم صاروا بذلك أعداء لله و للرسول -ص-؟.

أي منهج هذا يا أصحاب العقول ؟.

ثم إننا نرى القرآنيين و هم يقولون بلسان حالهم و مقالهم أنهم هم وحدهم أحباء الله و رسوله .لأنهم قد تبرأوا من السنة .السنة التي يحسبونها عداء لله و رسوله .

فهم بكل بساطة نسفوا السنة كلها فعلية أو قولية أو تقريرية .لكنهم في نفس الوقت يجدون أنفسهم أما معضلات قرآنية لا يستطيعون رميها كما رموا الحديث و السنة التي تتحدث عن نفس المسائل .

فماذا عساكم تقول عن يأجوج و مأجوج و قد ورد ذكرهم في القرآن ؟.

و ماذا عن الدابة و قد ورد ذكرها في القرآن ؟.

بكل بساطة إن القرآنيين قد غلوا في دينهم غلوا كبيرا .فقد آمنوا بالله , و كفروا برسله .و آمنوا بالله ثم رموا الصحابة بالكذب .فهل منهج كهذا سينجي صاحبه يوم القيامة ؟.

إن هذا المنهج المغالي يستدعي بالضرورة أن لا يستدل أحد من القرآنيين بقول بشر مطلقا .لأنهم رفضوا ما نسب للرسول و للصحابة و بالتالي من الأولى و الواجب رفض كل كلام بعدهم .

إن الفكر الإسلامي التقليدي المليء بالخرافة , و معارضة القرآن , لا يشكل بحال من الأحوال ذريعة لأحد كي يكذب الرسول و يكذب الصحابة .فهلا أعدتم التفكير من جديد ؟.



http://www.ahl-alquran.com/arabic/show_article.php?main_id=4877&msg=success  
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • جمال العربي | 2014-01-05
    السلام عليكم .

    شكرا أخي الفاضل زهير .
     إن الإخوة القرآنيين  كما يسمون انفسهم , في خطر عظيم .و لا بد من العمل على إنقاذهم .

    دخلت موقعهم , حيث يكتب عميدهم الدكتور : أحمد صبحي منصور .لكنه سارع لحظر حسابي و منعي من الكتابة لأنه بكل بساطة عجز عن مقارعة الحجة بالحجة .و اتضحت هشاشة منهجه .

    لقد بلغ به الأمر أن يكتب مقالا بعنوان :(( النبي نفسه لا يجسد الإسلام , فكيف بالمسلمين ؟ )).


    http://www.ahl-alquran.com/arabic/show_article.php?main_id=2774&msg=success


  • زهير ابو يحي | 2014-01-05
    السلام عليكم اخي اويس.
    ان كلامك صحيح و منطقي . المشكل ليست في السنة لان الصحابة رضي الله عنهم كانوا مخلصين
    حيث انهم اوصلوا لنا كل ما سمعوا و ما شاهدوا من اقوال و افعال للرسول صلى الله عليه و سلم
    لذلك اغلب المشاكل التي وقع فيها المسلمين تكمن في كيفية فهم هذه الاحاديث .
    اما ان ناخد بالقران فقط فهذا سيسبب لهم مشاكل اكثر.
    يقول الله عز و جل في سوة ال عمران (قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ ۗ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ).

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق