]]>
خواطر :
(مقولة لجد والدي، رحمه الله ) : إذا كان لابد من أن تنهشني الكلاب ( أكرمكم الله)...الأجدر أن اسلم نفسي فريسة للأسود ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

تصادف نفس المصير

بواسطة: ناريمان محمود معتوق  |  بتاريخ: 2013-12-18 ، الوقت: 14:42:25
  • تقييم المقالة:

 

تواعدت فراشة حسناء
صفاتها الدلع والغنج
مع حبيبها الثائر قليلاً 
إلا عند جمالها 
تمنت أن يأتي إليها مسرعاً 
يلامس فيها الحب والحنين
تألقت بألونها الزاهية 

فروحها المرحة كانت تقربه منها كثيراً
حتى أصبحت معه روحاً ونبضاً
كانت تلعب وتمرح بين الزهور 
تألقت بألوانها فتبدلّ حالها يوم صادفت
من أوهمها بالحب المستحيل 
فقلبها لا يزال ينبض 
سرق القلب مغلفاً إياه بالمكر والحنين
كاذب هو سرق ضحكتها
ومضى حيث يلعب ويلهو مع أخرى لا تعرف مكره
ومن يكون
تلقى و
تصادف نفس المصير
قلمي وما سطّر 
لحن الخلود
ناريمان ‏الأربعاء, ‏18 ‏كانون*الأول, ‏2013
03:59:15 م
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق