]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

خرافة مس الجان والعين والسحر

بواسطة: محمد الصافي نورالدين  |  بتاريخ: 2013-12-18 ، الوقت: 10:56:06
  • تقييم المقالة:
 الحقيقة المعروفة وراء تقدم العالم لمستواه العلمي الحالي هي فهم الإنسان لما يدور حوله والبرهنة عليه إما نفيا أو بالإثبات وهو مايعرف بــ(النهج التجريبي)..والغريب أن المسلمين هم من بدؤوا علومهم بتطبيق قواعد التجريب لكن بتعطيلهم أهم مبدأ لفهم الكون توقف إنتاجهم علما وفاض جهلا. عندها استلم الزمام من هم أقدر على قيادة البشرية علما بلا إيمان. الجان والسحر مفردات مذكورة في القرآن الكريم بمعنى واضح يمكن شرحه بعلم البرهان بعيدا عن الخرافات التي تحدث الآن..الجان عالم غيبي (مغيب عنا) مثله مثل الملائكة لانعرف عنه غير ما ذكر في القرآن..والسحر خداع بصري ليس له أي تأثير فعلي.. أخبرنا رب العالمين(علا مقامه) أن قدرة إبليس وهو من جنس الجان لا تتعدى الوسوسة..ولا يستطيع هذا المغضوب عليه أن يقتل نملة أو يحرك قشة والموضوع ليس للجدال والبرهان :-   * لو كان الجن قويا لملك بني الإنسان. *لو كان السحر فعالا لتسلط السحرة على كل شيئ العرض والأرض والمال. *إذا كان الامر بهذه السهولة (وهو تكليف الجان بمهمة سينفذونها بدون تردد) لعم الفساد الدنيا..فهناك من يتمنى أن يعربد في الأرض ولكن لا يستطيع لأن أعتى قوة في الارض لا تزيد عن قوة الإنسان التي تساوي قوة أخيه في (الخلق). *من كان يعلم ساحرا يستطيع ترويض الجان فدلوني عليه فقد تطوعت لأجرب هذا الهراء وأعلم حد يفوق الإيمان كذب من يدعي المس أو التحكم بالجان. هنالك حالات لأشخاص يعانون من أمراض ما. لم يصل الطب إلى علاجها لكن الموضوع ليس له علاقة بخرافات الجان فالمرض إما عضوي أو نفسي أو وظيفي وكثير من الأمراض النفسية والوظيفية تفسر على أنها مس لكن يمكن أن تعالج بكل سهولة بواسطة علم النفس. أو بالأدوية والعمليات إذا كان المرض عضوي وإذا فشل العلاج فمن الجهل ألصاق المرض بالسحر أو المس أو العين.   نأتي للإثبات من القرآن :-   كلمة سحر التي جائت في قصص موسى عليه السلام كان القصد منها السحر البصري (كما يحدث في ألعاب خفة اليد والسيرك) فسحرة فرعون كانوا يعلمون جيدا أن الذي بأيديهم ليس سوى حبال وعصي بأسلوب معين يراها الناظر أنها تتحرك. لذلك عندما إنقلبت عصاة موسى إلى ثعبان حقيقي ليس بالحركة فقط لكن بأكل ما جمعوا من حبال. ذهل أهل الإختصاص وسجدوا من بيان الإعجاز فحبالهم لو كانت ثعابين حقيقية لما كان في الأمر معجزة تستحق مواجهة فرعون. أما آية ( وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُوا الشَّيَاطِينُ عَلَى مُلْكِ سُلَيْمَانَ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولا إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلا تَكْفُرْ فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ وَمَا هُمْ بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلا يَنفَعُهُمْ وَلَقَدْ عَلِمُوا لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الآخِرَةِ مِنْ خَلاقٍ وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْا بِهِ أَنفُسَهُمْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ ). فاللفظ (ما) جاء لينفي كفر سيدنا سليمان وكل ما جاء بعده من نزول الملكين وضرر الملكين.. وجملة ( لَكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ) فقد عرفنا السحر سابقا. أما الشياطين جمع لكل من شطّ (إبتعد) عن نهج الله من الإنس أو الجن. والمقصود في الآية شياطين الإنس على  حسب سياق تعريف السحر.. وأيا كان التفسير لهذه الآية وغيرها المهم ألا يخرج عن النهج القرآني (الذي لم يذكر أي قدرة زائدة لعالم الجان غير الوسوسة بعد نزول القرآن) وأي شرح يتكلم عن التأثير الحركي للجان الآن يعتبر مناقضا لحقائق القرآن والعلم معا.   نأتي للعين (وسورة الفلق) ففي بداية السورة إستعاذة ( لجوء) من شر مخلوقات الله بشرا أو حيوانات أو جن (كل على حسب ما آتاه الله من حدود لقوة الشر).. (وَمِنْ شَرّ حَاسِد إِذَا حَسَدَ ) فالحسد هو تمني زوال النعمة عن الغير. وهذا الزوال ليس له علاقه بعين الإنسان (كما يتوهم البعض) بل بــ(الفعل) بأي طريقة من وسائل الشر والمكر..ولايستطيع أي إنسان أن يؤثر بعينه عن طريق الخطأ أو العمد.       * هناك من يموت وأنا أكتب هذه الكلمات بسسبب تصديقه لخرافة مس الجان أو السحر أو العين..على المرضى أن يذهبوا لأهل الإختصاص من الأطباء بدل الخرافات ووهم العلاج بالقرآن..فالموضوع ليس إجتهاد يحتمل الخطأ والصواب بل حقيقة كونية مثل وجود الجبال وتنفس الهواء ومن أنكر وجود الجبال وجب علاجه.       (يا ليت قومي يسمعون )
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • SALIM | 2014-10-21
    https://www.google.co.uk/url?sa=t&rct=j&q=&esrc=s&source=web&cd=1&cad=rja&uact=8&ved=0CCQQuAIwAA&url=http%3A%2F%2Fwww.youtube.com%2Fwatch%3Fv%3DQP_AxPnnRf4&ei=yfxFVL3VMOOa7gbSlYE4&usg=AFQjCNFYng6OtV2alCQXnXFMLUsNVt9PiA&bvm=bv.77880786,d.ZGU

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق