]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

جاء الشتاء

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2013-12-17 ، الوقت: 17:23:59
  • تقييم المقالة:

جاء الشتاء يتغير لون الارض و لون السماء

كل المخلوقات تشعر بالخوف منها من يقضي نحبه و منه من يتعب تكثر الامراض و يكثر تناول الدواء

الكائنات الصغيرة تموت تبقى الاكثر قوة تكابد اتعاب البرد القارس و بكاء السماء

تزول الاعشاب و الازهار التي تعطي روتقا للارض و غذاءا لبعض مخلوقات توفر للانسان دواء

لا  تبقي  حية الا تلك الاشجار التى تناطح السماء تشعر بالالم      لكن عندها القوة على تحمل اي بلاء

تخسر اوراقها و اغصانها التي تجنبها  برودة الطقس لكن عروقها الثابتة في الارض تكون لها الدواء

الحيوانات هي الاخري تقاوم  بفضل علماء و اطباء ابناء ادم و حواء

اخترعوا لهم دواء ليتجنبوا بفضله الفتاء

الانسان يحس بالضيق .الاغنياء منهم يزورن الاطباء فيسعدون لتناول الدواء

تتولى الحكومات تكبد مصاريف علاج الفقراء

تكثر الامراض  رغم خبرة و كفاءة العلماء

تتعطل الاعمال لا تري في الشوارع الا الرياح و الثلوج و الامطار التي تفرض على الانسان اليقاء تحت غطاء

تترقب   كل المخلوقات التي قاومت الاحزان رسالة من رب السماء

على ان يزول البرد و تشرق الشمس و ينقضي فصلا اتعب مخلوقات على البقاء و حكم على اخري بالفناء

 

 

 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق