]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

العروس الأبدية.

بواسطة: Jamel Soussi  |  بتاريخ: 2013-12-17 ، الوقت: 09:22:51
  • تقييم المقالة:

 

 

 العروس الأبدية.

 

 

الديموقراطية مومس غربية

باعوها في أسواقنا العربية

كتبوا على فستانها لا تسألوها عن الشرف

إنها طريقكم و رسولكم للحرية....

انكحوها كما تشاؤون...إنها شبقية
تاجروا بأعضائها كلّها...فهي أبدية

ستنسيكم كل ما لديكم من أحلام
و ستعلمون أنكم قبلها كنتم قطعان أوغاد
ستدخلكم عالم المدنية

و بلعنا طعمها بمرارته...

نحن أبطال الحرية


نحن نقتل بعضنا ..نمزق أطرافنا بأيدينا
نحن لا لا لسنا شعوبا همجية...



و ابتسمت عروس الحرية...و في غفلة منّا
احتظنت بكل شرف سفراء الدول الغربية

تناسينا القدس و العراق ...
و الكتاب و السنة النبوية 

فينا من حطّم قبل ألفي سنة 
كل أصنام الجاهلية....

و الآن في غفلة منّا جميعا....
سجد لإله البشرية...

نزع عن مومس الغرب كل ما قيل عنها
و اتخذ ركنا يقدّس فيه صنم العبودية.

قد كنت صغيرا ذات يوم..أقرء لروسو
و للوك و لمونتسكيو و لعقلاء البشرية

و اليوم كفرت بمن سرق مني فلسطين
أن يدعوني لعالم الحرية...

قررت أن أهب نفسي لآمرأة شريفة
هي قيم الإسلام و حضارة العرب
و ما عدت أعشق مومسا غربية

عرسي ليلة أن أسجد في القدس الشريف
مسرى نبي الله محمد جامع الرسل كلهم
في ليلة الإسراء و المعراج إلى الذات العلية

قررت أن أكشف للناس عورة من مزق شعوبنا
و زرع بيننا ألغاما أبدية....

إنّي أنا صلاح الدين يوقض فيكم وصايا عمرية 
أنا لست إرهابيا و لن أتزوج إرهابية

أنا طلقت ديموقراطيتكم...
و خطبت لنفسي فلسطين العروس الأبدية.

***************ج س***

أ.جمال السّوسي - تونس
ديوان "نهج الثّورة "

في الذكرى الثالثة لثورة الحرية و الكرامة.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • Jamel Soussi | 2013-12-23
    و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته أستاذنا الكبير أخي العزيز أحمد عكاش .

  • أحمد عكاش | 2013-12-23

    السلام عليكم أهل هذا البيت المضياف:

    قرأتُ واستمتعتُ بما قرأت،

    فيه ثورة على الخداع، ثورة على الخيانة، ثورة على التخلّف الفكري..

    فيه دعوة واعية للمحافظة على الصدق في ترتيب (الأولويّات) ..

    أرى أنّه تجب إعادة القراءة، ففي الكتابة كثير من العثرات

     يجب تصحيح مسارها،

     ولكم مني يا أيّها الجميل: الحبّ الجميل كلّه.

    (أحمد عكاش).

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق