]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . 

بين المرأة المثقفة والمتعلمة :

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-12-16 ، الوقت: 17:17:32
  • تقييم المقالة:

بسم الله

عبد الحميد رميته , الجزائر

بين المثقفة والمتعلمة

 قلتُ في موضوع من مواضيعي نقلا من الحكم والأمثال المتعلقة بالمرأة " الزواج من امرأة غبية هادئة هو خيرٌ من الزواج من امرأة ذكية ولكنها مشاكسة " , وهذا أمر لا يكاد يختلف عليه إثنان من الرجال , لأن الهدوء هدف غال جدا ونفيس للغاية " .

  وقلتُ كذلك " الزواجُ جنةٌ وارفةُ الظلال , والمرأةُ الجاهلة جحيمها " , وأما المرأة المتعلمة فهي زينةُ ونعيم هذه الجنة .

فردت علي أخت فاضلة قائلة " بارك الله فيك أستاذ رميته ... أردت التعقيب فقط على العبارتين السالفتين .

حسب رأيي الشخصي فان العبارة الأولى تناقض تماما العبارة الثانية .

فان قلنا بأن الغباء ليس بالضرورة جهلا وإن التعلم ليس بالضرورة ذكاء فإن الذي لا خلاف فيه أن المرأة الذكية وفي أغلب الأحيان أحسن بكثير من المرأة الغبية ... فالأولى تستطيع وضع الأمور في مواضعها بإحكام حتى أنها تجيد التغابي في المواضع التي يستوجب عليها أن تتغابى فيها , وتجيد أيضا استعراض ذكائها أين يستوجب عليها ذلك ... كما أنها تجيد ترقيع الأمور إذا ما حدث زلل منها أو من زوجها وآلت الأمور ربما إلى منحنى قد يؤدي إلى مشاكل . بينما الغبية يتبعها غباؤها في جميع الأحوال . وإن كانت هناك فئة من الرجال يرون في ذكاء المرأة وإتقانها للتلاعب بالأمور خدمة للعلاقة الزوجية أو بغرض تحقيق أهدافها - إن كانت أهدافا مشروعة - عيبا فذلك اعتراف ضمني منهم بوجود مركب نقص عندهم اتجاه ذكائها أو بالأحرى اعتراف ضمني بثلم في رجولتهم .
ليس عيبا بتاتا أن تكون المرأة ذكية , بل من أعظم الابتلاءات التي يمكن أن يبتلى بها الرجل هو زواجه من امرأة غبية لا تتعمق في تحليل الأمور وترمي عادة بآرائها الخطيرة وتضع نفسها في مآزق يصعب عليها الخروج منها إلا بشق الأنفس , والأمثلة عما ذكرته كثيرة في الحياة . ومن يعارض رأيي عليه أن يلتفت إلى المجتمع وبإحصائية صغيرة في محيطه يستطيع تأكيد ما أقوله هنا . هذا رأيي , واللهم ارزقنا الأزواج الصالحين والذرية الصالحة .

فأجبتها بما يلي " يمكن أن نجمع بين العبارتين جمعا معينا بحيث نتفق على ما يلي :

1- ذكاء المرأة عموما أمر طيب للغاية , وإن انزعج رجل من ذكاء المرأة فالعيب فيه هو لا فيها هي .

2- امرأة متعلمة هي خير مليون مرة من امرأة جاهلة , هي خير لنفسها وللرجل وللمجتمع كله , دنيا وآخرة .

3- الأمية شيء والجهل شيء آخر . قد يكون المثقف ( حتى ولو كان دكتورا ) جاهلا , وفي المقابل قد يكون الأمي ( الذي لا يقرأ ولا يكتب ) واعيا ومتعلما وعارفا وفاهما و...

4- إذن نحن معاشر الرجال - عموما - تزعجنا المرأة المشاكسة , النكدية , العنيدة , التي تختلق المشاكل اختلاقا (ولو من لا شيء) , وقد تحول في الكثير من الأحيان الحبة إلى قبة . وكذلك فإن الرجل ( الكيس الفطن , غير المعقد ) يعتز بالمرأة المتعلمة حتى ولو كانت أمية وغير مثقفة , وينزعج من المرأة الجاهلة حتى ولو كانت تحمل أعلى الشهادات العلمية . وأما إن كانت المرأة هينة لينة وغير مشاكسة , وكانت كذلك متعلمة ومثقفة في نفس الوقت فهي عندئذ امرأة أطيب وأفضل وأحسن .
بارك الله فينا جميعا رجالا ونساء , آمين.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق