]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . 

صدفة رائعة

بواسطة: احمد اللبو  |  بتاريخ: 2013-12-16 ، الوقت: 16:50:24
  • تقييم المقالة:

صدفة رائعة
حكى لي احد اصحابي ان احد اصدقاؤه كان يسأل عن الفرق بين الرفاهية والسعاده ؟فيقول شرحت له الجواب فخزنه في ذاكرته ولم يدري يوما انه سيسأل هذا السؤال نفسه في امتحان القبول لشهادة الدكتوراه في امريكا فحينما سافر ذلك الرجل الى امريكا من اجل الحصول على الشهادة ساله الامريكان عن الفرق بين الرفاهية والسعادة فاجابهم بكل هدوء وثقة كما علمه صاحبه من العراق فتعجبت اللجنة من جوابه المقنع فوافقوا على قبوله لنيل الشهادة .
والرفاهية هي كل وسائل العيش المريح مثل الطيارة والسيارة والباخرة وكل الاجهزة الاخرى التي تقدم للانسان التخلص من الجهد والمشاق في الحياة .فالغرب نال كل مستلزمات الحياة والوسائل الخاصة بالترفيه ,ولكنه يعاني من فقدان السعادة والاطمئنان لانه قدس المادة واجتهد بالاستفادة منها وحقق ارباح طائلة جعلت منه جشعا طماعا نهما لم يستطيع التوقف عنها .ولكنه لم يهتم للروح وحاجته اليها وكيف يغذيها كما يغذي جسده ,ولا زالت الاسئلة الخالدة لم يجد من يجيبه عنها مثل :كيف اتيت ولماذا اتيت والى اين المصير؟
وان اكثر الناس رفاهية هم اقل سعادة واطمئنان .ولو رأى المتحضرين ما رأى المسلمون من ضيم وقتل وجوع وكبت للحرية واقتتال على مر السنين وظلم الحكام والطواغيت والمشاكل والنوائب التي يعجز الانسان عن وصفها ؟ لم يستطيع ان يكابدها ولا مقاومتها فالسعادة الحقيقية للانسان ان يكون اشباع غرائزه وجوعاته اشباعا طبيعيا لا يكون على حساب القيم الاخرى ,وان السعادة التي نجدها نحن المعذبون في الارض بالصلة مع الخالق وتحكيمه في كل تصرفاتنا والسعي لنيل رضوانه سبحانه تعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم لجالدونا عليها الملوك . 


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق