]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

العيد رحلة لزمن متلاحق الـأ نفاس

بواسطة: طيف امرأه  |  بتاريخ: 2011-11-08 ، الوقت: 09:06:06
  • تقييم المقالة:



 

في زمن الخير كنا  وكانوا

  فراشات النور ..نسمو

فالثريا  أرجوحتنا

والحصباء تحصي أناملنا

ما زالت تلك الملاعب تردد  قهقهاتنا

 تُسابقنا الفيافي  في ريعان طفولتنا  

كانت ..

ربوعها مضمار  ممزوجة  بدبيب خطانا

والأسيجة المتأكلة  متحررة من  وحدتها  

عشِقت البوادي تتابع  لهثاتنا

ثملنا التحدي,,

فكُلٍ منا

يقفز  الصخرة تلو تلة ,, الى هضبة

صاعدين  الجبل

 بلهفة المنتظر غنيمة  الإنتصار كان عيدنا  .

 يبدو  قن الجبل حين وصولنا

دِّيباجة  مزركشة بإنسكاب الوان..

 زهرا منثورا على مدّ البصر ؛

فلا نهاية لقمة الجبل

كل ما فوقه مملكتنا

تصّطَّفُ على جوانبه سوامقُ الشجر

مُحيية  إنجازنا تحية إقبال. 

ولنَصبِنا حكاية أخرى

نفنرشُ الدِّيباج  , تُغطينا الزهور العبقة ..

 فقد شقّت وجعها أرضا ؛

ترسِمُ البسمة  على شفاهها دحنوناً قانياً.

 انعكست السماء الممتدةً كالمروج

على مقلتي..

طلَّها يذرف من المحاجر عبرتي

مودعةً لحظة  فراق الذاكرة

 حسرة تئِمُ مبدء النهاية ؛ 

شهقة قرقرةِ  النيران الموقدة. 

دافء أيها  الكون حولنا

مضيء بدمع لؤلؤي ,,  

كمحارة منذ  صفر الوجوم .

 لحظاتنا عيد..

كرحلة تكوينيه لزمن متلاحق الأنفاس

ومطاردة  لسُبلٍ ديجوريه

 تأنٍّ الهوامش الحالكة, من طَرف البَصر.

يقلمي

طيف امرأه

اليوم الثلاثاء  8/11/2011

 

  


« المقالة السابقة
  • Salem Hassen Ali | 2011-11-08
    لا يقل عن اعجابي باسلوبك في اللعب بالكلمات و تركيب الخيميا الحروف اعجابي بالايحاء في تصوير علاقتنا بالزمن الفيزيائي الذي يقاس عادة بالدقائق والساعات والاعشار وهذا وهم فانت رحلت بنا في زمن وجودي حي نعيشه في ذواتنا وقد استطعت بما اضفيته على النص من حركة مقارنة بثلاث جمل وصفتين في وصف الحاضر(حالكة - ديجورية) ان تؤصلي علاقتنا بالوجود زمنا ومكانا وعلاقات بهما فنحن من يحدد علاقتنا بالاشياء ومن يضع مفاهيمها لا الفيزياء فالزمن ليس موضوعا ولا شيئا وهذا الجانب الفلسفي في كتاباتك الصوفية يبهرني اشكرك ايتها الطيف ودمت مبدعة اخوك سالم حسن علي مع بالغ المودة والتقدير
    • طيف امرأه | 2011-11-09
      الاستاذ الراقي سالم حماكم الله
      اخي الفاضل
      ما من رد لكم الا وكان حرفنا لكم منحنيا تقديرا , لست انا من يجب ان يُمدح بل ردكم النقي الذي يتداخل في النص ويعيشه ثم يقوم بعين الواثق باللغة والادب والنقد بطرح ما يراه امامه فيكون البعد امامي اكثر اشراقا لانكم تقرؤنه بتلك المنارات
      لكم سيدي الفاضل تحية اعجاب وتقدير وامتنان لدراستكم حرفي فهو لا يضيء الا بردود الاخوة المشاركين
      فسلمتم من كل سوء
      طيف بتقدير
  • Wahiba Gouia | 2011-11-08
    أجمل رحلة لفراشات النّور ، رحلة تكوين ووجود يتألّق في قمة الجبل ويرقى إلى أسمى وجود: لحظة انكشاف الذّّات على قمّة الرّوح والفكر...
    التّصوير عميق راقٍ يتلاعب بالنّفس ويخاتلها لترحل مع فراشات النّور إلى قمّة الجبل...إلى قمّة الفكرة
    • طيف امرأه | 2011-11-08
      الغالية وهيبة قويه
      لمرورك عبق العيد
      وسرور الاطفال وبهجة الكبار
      لقلبك تحية ودعاء بايام مباركه ورحمات ربانيه
      سلمت من كل سوء
      وكل عام وانت بخير
    • طيف امرأه | 2011-11-08
      الأخ عبدالله القحطاني
      وللعيد فرحة , وتجديد للنفس باثواب الطاعة
      اسعدك الله وجعل ايامكم اعياد ورحمة
      سلمتم من كل سوء
      وكل عام وانتم بعافية وحبور
    • طيف امرأه | 2011-11-08
      عبدالله القحطاني الاخ الراقي
      ولثناءكم أدمعتم مقلتنا ,
      ولمروركم الاول بهجتنا
      والثاني جعل الحرف ينيء نفسه بكلمة اثر كلمه
      فالعيد بكم أزهى واحلى
      وكل مرور وانت بعافية ورضى السعادة
      وسلمتم من كل شر
      طيف بتقدير وتهنئة بالحج المبرور

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق