]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

العربية وعلومها

بواسطة: تته يوسف  |  بتاريخ: 2013-12-16 ، الوقت: 16:29:25
  • تقييم المقالة:

 

 

 

                                العربية وعلومها

 

     اللغة: ألفاظ يعبر بها كل قومٍ عن مقاصدهم.

واللغات كثيرة وهي مختلفة من اللفظ، ولاكنها تؤدي إلى نفس المعنى، أي أن كل قوم يعبرون عن شيء بلفظ غير لفظ الآخرين، واللغة العربية هي اللغة التي يعبر بها العرب عن أغراضهم، وقد وصلت إلينا عن طريق النقل وحفظها لنا القرآن الكريم والأحاديث الشريفة وما رواه ثقات الرواة من منثور العرب ومنظومهم.

ولما اختلط العرب بالأعاجم، دونوها في المعاجم والقواميس خوفاً عليه من الضياع، واصلوا لها أصولا تحفظ أهلها من اللحن، و تسمى هذه الأصول ( العلوم العربية ).

و العلوم العربية هي التي تعصم ألسنتنا وأقلمنا من الوقوع في الخطأ، وهي تضم الكثير من العلوم كالصرف والنحو والرسم والبيان والعروض والإنشاء، هي علم الصـرف وعـلم النحو (الإعراب) .

_ الصرف: هو دراسة الكلمة المفردة، وما تتعرض له من تصريف وإدغام وإعلال، وبالصرف نستطيع أن نعرف ما يجب أن تكون عيه بنية الكلمة قبل انتظامها في الجملة، وعلم الصرف يدرس نوعيين من الكلمات هما: الاسم المعرب والفعل المتصرف ، ولا يدرس الحروف ولا يدرس الأسماء المبنية ولا الأفعال الجامدة . 

_ النحو : إذا كان مجال الصرف هو دراسة الكلمة المفردة، فمجال علم النحو هو دراسة كلمة بجانب كلمة ، وهذا ما يسمى بالجملة العربية ، وبه نعرف أحوال الكلمة العربية من حيث الإعراب والبناء، وبه نعرف ما يجب أن يكون عليه أخر الكلمة من رفع أو نصب أو جر أو جزم، أو لزوم حالة واحدة بعد انتظامها في الجملة. ومعرفته ضرورية لكل من يتكلم العربية.

أقسام الكلام :

 

الكلمة لفظ يدل على معنى، وهي تنقسم إلى ثلاثة أقسام هي: الاسم، الفعل، الحرف.

1/الاسم: الاسم في اللغة هو ما دل على مسمى، أما في اصطلاح النحو فهو كلمة دلت على معنى في نفسها ولم تقترن بزمان ، مثل محمد، فرس، نهر، دار، هواء .

علامته أن يصح الإخبار عنه، كالتاء من كتبتُ ، والألف من كتبا، والواو من كتبوا، أوان  يقبل (ال) كالرجل والمدرسة، أو التنوين كفرسٍ ومحمدٍ.أو حرف النداء ، أو حرف الجر.

2/ الفعل: الفعل في اللغة هو الحدث، أما في اصطلاح النحو فهو كلمة دلت على معنى في نفسها، واقترنت بأحد الأزمنة التي هي، الماضي، الحاضر، المستقل.

نحو [كتب] كلمة دالة على معنى الكتابة وهذا المعنى مقترن بالزمن الماضي، و نحو [يكتب] كلمة دالة على معنى مقترن بالزمن الحاضر، ونحو [اكتب] كلمة دالة على معنى وهذا المعنى مقترن بالمستقبل.

علامته أن يقبل - قد – أو السين، أو سوف، أ, تاء التأنيث الساكنة أو ضمير الفاعل، أو نون التوكيد، مثل: قد يقوم، ستذهب، سوف نذهب.

3/ الحرف: كلمة دلت على معنى في غيرها مثل هل، في، لم، على، إن.

وليس له علامة يتميز بها كما الاسم والفعل.

                                                                    تته يوسف


   1-جامع الدروس العربية -  مصطفى الغلاييني

  2- البيان في تقويم اللسان - محمد ابراهيم مصطفى

  3- النحو الواضح - علي الجارم ومصطفى امين 

 


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق