]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مثنى و ثلاث و رباع

بواسطة: الكاتبة إبتسام  |  بتاريخ: 2013-12-16 ، الوقت: 15:19:23
  • تقييم المقالة:

قال الله تعالى في كتابه الكريم ''وَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تُقْسِطُواْ فِي الْيَتَامَى فَانكِحُواْ مَا طَابَ لَكُم مِّنَ النِّسَاء مَثْنَى وَثُلاَثَ وَرُبَاعَ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تَعْدِلُواْ فَوَاحِدَةً أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ذَلِكَ أَدْنَى أَلاَّ تَعُولُواْ'' و هو ما يبيح بشكل شرعي تعدد الزوجات في الإسلام ،لحد الآن ليس هناك أمر غير عادي ،و لكن مع التقدم الحاصل الذي نعيشه و المناداة بأسم المرأة الحرة التي يجب أن تعيش بلا قيود ،كما أنها تتساوى في الحقوق مع الرجل،ظهر ما يسمى بالمرأة الأنانية ،و هي التي لا تستطيع أن تفهم زوجها فمثلا هذه الزوجة هي عقيم و هو راضي عنها و لا يريد طلاقها و لكنه يريد أولادا يدعون له بالرحمة عند مماته و يرحمونه بتربيتهم و وقارهم و إحترامهم و لكنها لا تتركه قولا :كيف تتزوج علي و من سمح لك بذلك ،من سمح له بذلك؟ هو الإسلام يا أخية فإن كنت موقنة بأنه يستطيع العدل بينكما فلا بأس لأن تعدد الزوجات يكون بشروط فالإسلام لم يضع حدا  إلا ووضع حدود فإن كان الزوج غير قادر على العدل فلا يحق له التعدد و يكون العدل في كل الصور من مأكل و مشرب و ملبس و مسكن فلا يفرق بين الزوجات في المال و المبيت ،هذا هو الإسلام ديننا الحنيف فهو بأحكامه لا يمكن أن يظلم أحدا ،أعلم يا أختي أن الأمر قاسي و أنت ترين زوجك سرير عينك مع إمرأة أخرى و لكن يجب التنازل قليلا و هذا إن علمت أن زوجك قادر على المساواة بينكما ،و كم من مثال عشته بعيناي عن زوجات حفظهن الله زوجوا أزواجهم مع أن الزوج لم يكن راغبا بذلك و ذلك ليعيش فرحة الأولاد و هو ما زاده إحتراما و تقديرا لها فسبحان من خلق و سوى و قدر الأمور ،كما أعلم أن النساء إذا قرأن الموضوع و اللواتي على حافة أن يتزوج زوجها تقول الذي لم يعش الوضع فلا يحق له الكلام  ،فبعيدا عن العواطف المبنية من الشيطان فكما نحب لأنفسنا يجب أن نحب للآخرين ................و الله أعلم


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق