]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لا تتغيرى

بواسطة: احمد المليجى  |  بتاريخ: 2013-12-16 ، الوقت: 00:25:43
  • تقييم المقالة:

.......................

كنت أتمنى أن أرى الحياة مثلك أنت 

أو أرى الربيع يختال باسما كذلك 

فتكون عطورك هنالك تملؤه 

و أنغامك ترددها أطياره 

وصوت كلامك ونبرتك 

ففى لحن العصافير  صداه 

كنت أتمنى  أن تكون ألوانه كألوان ثوبك أنت 

و ثرياته تتدلى مثل قرطيك 


و أنسامه تكون من طُهر فمك 


و جمال زهراته من ألوان دلالك 


و أما نداه فقد وددتُّ لو 


كان من ريقك 


وشمسه من بريقك 


كنت أنتمنى أن يكون الليل لامعا مثل لون شعرك 


و أطرافه ومنابعه من مفاتيح كلماتك 


أن تكون هدأته مثل صمتك 


و أفراحه من لون بسمتك 


بيضاء ناصعة


ونجومه كلؤلؤ بين ثناياك 


كنت أتمنى أن تستقبلنى الدنيا تستقبلينى 


وتضحك لى كما تضحكين أنت 


وتتهلل الأسارير بها لو  تراك 


كنت أتمنى وإن كان لعاشق مثلى تمنِّى 


أن يكون الوجود مثلك  


فيا حبيبتى لا تتغيرى ساعة 


بل كونى كما أنت

يا حبيبتى 

 


 من ديوانى : رحيق 

أحمد المليجى 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق