]]>
خواطر :
سألت البهائم ذئبا دموعه تنهمرُ...ما أبكاك يا ذئب ، أهو العجز أم قلة الحال...في زمن كثرة الذئابُ واشتد فيه الازدحامُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حال الثورة العربية

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2013-12-15 ، الوقت: 22:24:15
  • تقييم المقالة:

خلاص جف الحبر من قلمي و اليد اصبحت  غير قادرة على كتابة ما تريد

امتلئت الحواطر في   داخلي اتمنى   ان تقرىء فانال من خلالها ورود

لا   انيس لي سوى كلماتي التي اكتبها تعطيني  القدرة على تحمل هذا الوجود

كل الاحباب خسرتهم في معركة  ارجاع الكرامة منهم من قصى تحبه و منهم من فضل الحياة في جمود

اخترت الخلوة بتفسي و اشهار سلاح الكلمات اسمعها الى كل العالم عسى ان  اتجح  او ان ادفن تحت لحود

ارجاع الكرامة     ليس بالسهل على من ليس له في الدنيا معين قوي له  مال و عقل رشيد

الاعداء من حولي يشترون همم العباد جعلوهم تحت اقدامهم عبيد

بالرشاوي و الارهاب جعلوا الشعب باكمله يرتجف اصابهم برد شديد

شعب مصر الان مهدد في عروبته و في ديانته خانه قائد  جيش ليس اصيل مصر بل جاء من   بلد اخر بعيد

يقال انه ليس مسلما بل مشرك بالله مسلط على شعب مجبد

قتل المسلمين و اعتبر اغلب الشعب ارهابي مريد

و الحال ان كل الدنيا انحازت لحرية اختيار الشعب لمن يريد

ارادة الشعب ستغلب الظلم النور ليس ببعيد

مهما طغى الجبار وعصابته سيقيدون بالحديد

تونس اليوم صامدة سيناريو مصر اصبح بعيد

بعد ان كاد يكون لطاغية مصر يوم عيد

الشعب نادى بصوت عالى فرض الكرامة و المزيد

اخضاع كل خائن لرغبة الدين الوحيد

تونس  ستبقى عربية و اسلامبة و جيشها هو العتيد

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق