]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الشعب المصري متدين .................ولكن

بواسطة: أسعد التهامي  |  بتاريخ: 2013-12-15 ، الوقت: 19:43:35
  • تقييم المقالة:

كثيرا ما نسمع ممن حولنا وفي الإعلام  تلك المقولة أن الشعب المصري متدين بطبعه

فهناك عدة ملاحظات حول تلك المقولة منها :

1-   الحقيقة أن الشعب المصري ليس هو المتدين بطبعه فقط بل كل إنسان متدين بطبعه أي يولد على الفطرة ثم يتحول البعض عن تلك الفطرة ببعض المؤثرات الأخرى وذلك مصداق لقول الرسول – صلى الله عليه وسلم- فعن أبي هريرة أنه كان يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (ما من مولود إلا يولد على الفطرة فأبواه يهودانه وينصرانه ويمجسانه كما تنتج البهيمة بهيمة جمعاء هل تحسون فيها من جدعاء ) ثم يقول أبو هريرة واقرءوا إن شئتم فطرة الله التي فطر الناس عليها لا تبديل لخلق الله الآية 2-   الغريب أن أكثر من يردد تلك المقولة هم العلمانيون (الذين هم لا دينيين) ويريدون بتلك المقولة أن يقولوا اتركوا الشعب المصري كما هو ولا تدعوه إلى التدين لأنه متدين بطبعه !!! 3-   أن كثير ممن يردد تلك المقولة يستدل على صحتها بما هو كفر وإلحاد لا بما هو إيمان فمثلا يستدل البعض على ذلك بأن المصريين يعبدون إلها واحدا (أي من الأصنام) وذلك قبل الأديان (فهل هذا كفر أم إيمان !!!) 4-  الذين يرددون ذلك يعنون بالمصريين المسلمين والمسيحيين فأي فخر في تدين النصارى بعقائد فاسدة باطلة كفرية !!!!! 5-  وعلى فرضية صحت تلك المقولة هل هي حصانة للشعب المصري حتى لو كان في حالة تفسخ وانحلال وعدم تدين !!!!!!!! 6-  يعتقد البعض ممن يردد تلك المقولة أن عدم التزام المصريين بالعبادات والشرائع لا تقدح في تدينهم يقول أحد الكتاب (أن الشعب المصرى كان دائما متدينا، وكان دائما مخلصا للديانة التى يعتنقها، وكانت عواطفه دائما مع الله، حتى إذا لم يلتزم بتفاصيل العبادات والشرائع.) وانتبه إلى كلامه وهو يقول :وكان مخلصا للديانة التي يعتنقها ) وكأنه تشجيع لليهود والنصارى على الإخلاص لدينهم ومعتقداتهم ؛ وبالطبع هذا مصادم لقوله تعالى (ومن يبتغي غير الإسلام دينا فلن يقبل منه) وقوله تعالى (إن الدين عند الله الإسلام )

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق