]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لك الله يا مرسي 98

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-12-15 ، الوقت: 05:54:09
  • تقييم المقالة:

 

177- سياسي "إسرائيلي" يشكر السيسي لحصاره حماس في غزة:

 

قدَّم رئيس حزب العمل "الإسرائيلي" إسحاق هيرتزوغ شكره لوزير الدفاع المصري الفريق عبد الفتاح السيسي لحصاره قطاع غزة وحركة حماس مع اسرائيل وكذالك من أجل الضغط عليها لتخضع لإسرائيل ..
وقال هيرتزوغ : "نتابع باهتمام التحركات التي يقوم بها السيسي الذي يهدف لإعادة بلورة الواقع الداخلي الفلسطيني وجعله مناسب للتوصل لتسوية للصراع"، بحسب الإذاعة الإسرائيلية.
واعتبر أن هذا السلوك يساهم في توفير الأرضية للتوصل لتسوية سياسية للصراع الفلسطيني الإسرائيلي تخدم المصالح الإسرائيلية ..
وأشار السياسي الصهيوني إلى أنه لا يمكن التوصل للسلام طالما ظلت حركة حماس متمسكة بمواقفها المتشددة وأن تحقيق التسوية يتطلب أولا حسم من يمثل الجانب الفلسطيني في كل الأماكن وضمنها قطاع غزة ..
……………………………………………………………….

178- د.محمد الشريف للدعوة السلفية : كيف وافقتم على دستور أعدته عصابة :

 

انتقد العالم والداعية السلفي الدكتور محمد بن موسى الشريف الدعوة السلفية في الإسكندرية، المنبثق عنها حزب النور، وعلى رأسها مجلس شوى الجماعة؛ على خلفية موافقتهم على الدستور الذي أعدته سلطات الانقلاب.

وقال الشريف عبر صفحته على الفيسبوك: "حملت الأخبار الأليمة إلينا أن مشايخ الدعوة السلفية في الاسكندرية وافقوا على الدستور المبتور المليء بالفساد والشرور في اجتماع مجلس شوراهم , وكان التصويت بنعم قد جرى بأغلبية كبيرة جدا , وأقول لهم : إنا لله وإنا إليه راجعون ثم إنا لله وإنا إليه راجعون , فوالله ما عهدنا السلفيين على مدار القرون المفضلة وما بعدها إلا في غاية من الحذر من السلطان وما يدور حوله وما يخرج منه , هذا وأولئك السلاطين مسلمون صالحون في الجملة , لا يخرجون عن الشرع وأحكامه في الجملة خاصة فيما يتعلق بشعوبهم".

وأضاف الشريف: " فكيف يأتي هؤلاء المشايخ ليوافقوا على دستور صنعته عصابة فيها ممثلون وممثلات , ومشبوهون ومشبوهات , وأعضاء من حركة تمرد , ونصارى حاقدون , وفاسدون ومفسدون , وقليل من الوطنيين الصادقين المغفلين , ثم يخرج هذا الدستور بنقائص لا يمكن الدفاع عنها , فلماذا يا مشايخ وافقتم على هذا الدستور ؟ أفلم يكن يسعكم السكوت إن استشعرتم الحرج ؟ كيف توافقون على مهزلة كهذه انتقدها كثير جدا من القانونيين الدستوريين والفقهاء والصالحين والمشايخ والدعاة العاملين ."

وتساءل الشيخ الشريف: "أين عقيدة الولاء والبراء ؟ وأين الحب في الله والبغض في الله ؟ ولقد قرأت بيان الدعوة السلفية فما وجدت فيه إلا تسويغات مللنا من سماعها , وأسباب مكرورة لا تقنع الا بعض أتباعهم , وتعليلات مريضة في أكثرها , ولئلا يسارع اخواني الصادقون من أتباع الدعوة السلفية باتهامي أني لا أفهم في الشأن المصري , وبأني لا أفهم ما يدور في الغرف المغلقة ".

وختم كلامه قائلا: "كيف وافقتم يا مشايخ على هذا الدستور المبتور , المليء بالمفاسد والشرور ؟ فرحماك اللهم بالأمة التي هؤلاء بعض مشايخها وماذا ستقولون الآن يا أتباع حزب النور ؟ وهل ستقدمون عصبيتكم الحزبية على كلمة الحق التي ترضي الله تعالى وتبرئ ذمتكم ؟ أعيذكم بالله تعالى من ذلك المصير , فاصدعوا بارك الله فيكم بالحق , والله يتولانا ويتولاكم ".

يتبع : ...


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق