]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

هذا قدر

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2013-12-14 ، الوقت: 23:38:37
  • تقييم المقالة:

هجرت اهلي لا اعرف ان كان هذا من محض اراداتي ام اجبرني عن ذالك القدر

انا اكره ان اعيش الا وسط اهلي كسائر البشر

لما الاحلام تتخطفتي و انا في فراشي انزعج لما اري احبابي يتلهفون ان يسمعوا عني خبر

لقد اشتد حنيني لرؤيتهم لا تستطيع العين ان ترى السماء في النهار بدون شمس و في الليل في غياب النجوم و القمر

احبابي الذين هجرتهم نور افقد العين البصر وديان الدموع على الخدين جعلت  فيها حفر

عميت العينين و الدم من البكاء ينهمر كالمطر

اصبحت  اعمى بلا بصر ليس بارادتي بل هو قدر

ربي ان ارتكبت جرما في حق البشر لا اعترض استحق ان تلحق بي اي شر

و ان كنت ارتكبت معصية في حقك انك غفور مقتدر

خفف عني العذاب في هذه الدنيا و حاسبني لما ادخل القبر


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق