]]>
خواطر :
لا تلز نفسك بأشياء لا تلزمك حتى لا تقع في الحيرة   (إزدهار) . إني أرى في عينك براءة الذئابُ ... على ضفاف الوديانُ في الفرائسُ تنتظرُ و تنقضضُ ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

هنا الرقية ليست هي الحل 6

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-12-14 ، الوقت: 19:23:57
  • تقييم المقالة:

س 11 : شابة عمرها 15 سنة تدرس في السنة التاسعة أساسي , كانت متوسطة أو قريبة من الوسط في السنوات الماضية . تحصلت في هذه السنة على معدل 9/20 في نهاية الثلاثي الأول و8/20  في نهاية الثلاثي الثاني , ومن ثم فقدت الأمل في النجاح وأصبحت شديدة القلق , يؤلمها رأسها , عصبية , لا تنام إلا في وقت متأخر من الليل , ترى أحلاما مزعجة , الخ  هل تفيدها رقية أم لا ؟ .

إن النتائج المترتبة عن ضعفها الطبيعي في الدراسة وعن فقدان أملها في النجاح طبيعية جدا. ومنه فإن التخلص من هذه النتائج يتطلب يالدرجة الأولى العمل من أجل التخلص من الأسباب لا من النتائج.إن المطلوب هو استعانة الشابة بخبيرة (أو خبير) متدينة في المجالات النفسية لتسمع منها ثم لتنصحها وتوجهها (من خلال جلسة واحدة أو أكثر).وعلى قدر عِظم الجهد الذي تبذله الفتاة في سبيل إخراج ما في صدرها ثم الإلتزام بتطبيق النصائح والتوجيهات المقدمة لها,على قدر اتجاه أمر المريضة إلى الشفاء بسرعة بإذن الله.والأمر في العادة سهل بسيط لا يحتاج إلى طول معالجة كما لا يحتاج إلى العرض على طبيب,خاصة إذا استعانة الفتاة بتقوية صلتها بالله أولا ثم بالقضاء والقدر ثانيا.فإذا لم تنفع هذه الوسيلة وجب عندئذ عرض الشابة على طبيب اختصاصي في الأمراض النفسية.والعلاج إذن لا علاقة له في كل الأحوال بالرقية الشرعية .

 

س 12 : رجل لا يصلي, تقول زوجته عنه بأنه لا يحب سماع القرآن بل إنه يغضب في بعض الأحيان إذا ألحت هي على سماع القرآن أو على إسماعه إياه . هل يحتاج إلى رقية على اعتبار أنه مصاب بجن أو سحر؟ .

إذا عرف السبب بطل العجب كما يقولون . إن سبب غضب الرجل نفسي.إنه يغضب من كل ما يُذكره بالله وبـِبُـعده عن دين الله وبانحرافه عن سبيل المومنين.إنه يغضب من الصلاة والذكر والدعاء وقراءة القرآن والصيام والمطالعة الدينية والحديث عن الدين والبرامج الدينية,بل إن رؤيته للمتدينين بشكل عام قد تُـغضبه.يحدث هذا للشخص مادام قلبه قاسيا,فإذا لان قلبه يمكن أن يصبح أيُّ شيء مما ذكر سابقا سبيلا لرجوعه إلى الصواب...

إذا لم يبذل المرء الجهد المطلوب لقهر شهواته وأهوائه حتى تنضبط بشرع الله أصبح حاله مع الحق والعدل والشرع والصواب كحال الثعلب الذي يقال أنه عندما لم يلحق عنقود العنب المعلق بأعلى الشجرة قال"إنه حامض".


يتبع : ...


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق