]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

يا عراق ضاع دمك ومالك بين الكتل والاحزاب

بواسطة: احمد اللبو  |  بتاريخ: 2013-12-14 ، الوقت: 17:06:16
  • تقييم المقالة:

يا عراق ضاع دمك ومالك بين الكتل والاحزاب
من حق العراقي ان يطالب الاصوات المخلصة الداعية لمقاطعة الانتخابات بان يأتون بالبديل , والا حالهم حال الذين ضيعوا خلق الله ومزقوهم ,العبرة تكمن ليس بنزاهة عمر او زيد ولكن برؤيا مستقبلية تستطيع قيادة الشعب الى شاطىء الامان ,نؤيد كل التنافسات بين الكتل والاشخاص لقيادة الناس , ولكن نقف اجلالا واحتراما لاولئك الذين يرشحهم الناس الى القيادة من غير دعاية ولا اعلا...
ن باهض الثمن يدفعه الوطن من خزينته , لما يرونه ويملكونه من خارطة ناصعة البياض وذات حدود ومعالم بيضاء لايتيه فيها اقلية او طائفة معينه او قومية , وفي حالة فشل الانتخابات القادمة او عدم قيامها تدعو الضرورة الملحة لان تبنى غرفة صياغة الافكار والتصاميم من اجل قيادة الناس الى العيش الكريم الهانىء , وهذا ايضا يدعو الى ضرورة اخرى ان يعطي الشعب ارادته لاولئك الذين سيدخلون الغرفة سواءا كانوا من احفاد ال البيت او من محبين ال البيت ومعهم احفاد السيد المسيح وكل التابعين للرموز الشاخصة في عقائدهم ,وهذا يدعو ايضا الى ضرورة ايجاد المفكرين السياسيين ذو البصيرة السياسية الثاقبه ,نعم يستفرغون جهدهم ويبذلون وسعهم ويعصرون عقولهم من اجل اخراج الخارطة الهادية الى احياة الكريمة .فنكون قد اعددنا البديل من قبل ان نضيع جميعا ويضيع دمنا ومالنا بين الكتل والاحزاب .
اللهم ببركة هذا اليوم ومن اجل الاطفال الرضع والشيوخ الركع والبهائم الرتع ومن اجل حبك لنبينا ان تبرم لنا الحل الامثل لانهاء قصة الخراب والقتل والبدء في التغيير نحو الرقي ورضاءك وقبولك لنا وصلى الله على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم. 


احمد اللبو


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق