]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ليتنى عرفتك

بواسطة: احمد المليجى  |  بتاريخ: 2013-12-14 ، الوقت: 15:55:10
  • تقييم المقالة:

من قبل 

كنت ضائعا بين أضلعى 

تائها بين دموع ليلى و سحرى 

منغمسا فى لهفة جارفة 

لأى شىء لست أدرى 

الليل يغزونى فيعكر صفوى 

فها هو قلبى يسألنى 

ألا هل عدت من سابق السفر فى الدهر ؟

أم أنت مقبور فى ساحة الغدر ؟

ما عساك ؟ وهل تدرى ؟

يسأل عنك الناس و أنت منقطع 

قلت : وما عسى الناس أن تعرفنى ؟

وتسأل عنى و لا ترى دمعى ؟

و ذا أنا أهوى عيونها 

و أراها فى صفحة القمر 

حتى إذا غشيتنى جراحتى وغرنى أملى 

أقول لها : كم أنت بعيدة عنى !

يا رفيقتى فى ليلى و سهرى 

ليتى عرفتك من قبل ذلك 

فما كان كل ما لاقيت فى عمرى 

و ما كان كل ما جال بقلبى يؤرقنى 

فعساى أن أراك و لو ساعة 

أو دقيقة عند مطلع الفجر  .....................................  


من ديوانى : رحيق 

أحمد المليجى 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق