]]>
خواطر :
اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الامبراطورية الخفية المقاومة

بواسطة: روح العقل  |  بتاريخ: 2013-12-14 ، الوقت: 10:17:50
  • تقييم المقالة:

انهزام حضارة وامبراطورية لا يكون بالامرالسهل والهين  كما يعتقد ....انتهاء حضارة ليس تماما  كموت فرد بل حتى  الفرد العظيم سيترك تاثيرا على المجتمع والتاريخ ..ويغير التاريخ نحو هذه الوجهة او تلك .لذلك اذا كان  عمر الامبراطورية الفارسية   اكثر من عشرة قرون على الاقل و فيها المثقفون ورجال الدين ورجال السياسة والاستراتيجيون والقاده العسكريون  فان هذه ...التي عمرت   اكثر من عشرة قرون معناه انها تزخر بتاريخ مجيد وعتيد في  كل النواحي ..اي انا تملك الثقافة والمعرفة وتختزن في لاشعورها المعرفي والتاريخي اسباب القوة والنصر واسباب المقاومة بعد الهزيمة ...لها قوة الرد بعد السقوط باختصار ...انها اختبرت التاريخ..وهضمت تجاربه...فهل تعتقدون ان هذه الامبراطورية العظيمة التي نافست روما وبيزنطا وما بينهما الحضارة اليونانية ....ان تسقط دون ان تحدث على الاقل مقاومة ثقافية وعسكرية....ومن دون ان تستعين بخبرتها التاريخية في اعادة لم شملها....
لنعد الى العقيدة الفارسية فمن جهة تعتبر ايران بلاد الديانات الوضعية مثل الزرادشتية والمزدكية والمجوسية ...اي بلاد الاديان بلا منازع اديان وضعية اخترعها الانسان وكان رجل الملك في ايران يستعين برجال الدين في تثبيت حكمه وكان يسمع لنصائحهم ...فالحكم الايراني الفارسي ليس فقط ....حكم امبراطوري دنيوي وانما حكم دنيوي وديني في وقت واحد يسعى الى  فرض قيم فارسية على العالم...
والسؤال الخطير ماذا حدث في التاريخ ....
كلنا نعلم ان ظهور النبي العربي محمد عليه السلام المبعوث الى العالمين ....وانتشار رسالته الى الجزيرة العربية شكل قلقا من الفرس ...ولكنهم اي الفرس اعتقدوا في البداية ان الامر متعلق بالشان العربي الداخلي ....فقد تخوفوا وتوجسوا خيفة...ولكن استعلائهم على العرب....جعلهم يرفضون الدخول الى الاسلام من وجهة سلمية الامر الذي يجعلهم يحافظون على الملك...ان رفضهم الى الاذعان الى رسللة محمد علية الصلاة والسلام...كان له نتائج خطيرة....
نعم ابا بكر عندما بعث سيف الله المقدس المسلول خالد بن الوليد الى العراق فتقوضت اربع جيوش في شهر وحقق خالد في تلك المعارك مالم تحققه روما في اكثر من قرن....والحقيقة ان سيف الله المسلول هو اراده الهية مصبوبة على نار الفرس لتطفأ...وفي معركة القادسية 15 هجري بقياده الخليفة عمر تم تقويض الشبه الكامل للفرس ولحلمهم الامبراطوري الذي دام اكثر من عشرة قرون
والسؤال الاخطر والاعنف هنا....كيف تقاوم الامبراطورية الفارسية وهي منهزمة عسكرياا ...الحل بلا شك في المقاومة الثقافية..والمقاومة الخفية المستمدة من التقية .لقد استجمع الفرس قواهم ثقافيا واظهرواآلية خطيرة جدااااا جدااا الا وهي ابطان الكفر واظهار الاسلام اخفاء النار المجوسية في القلب واظهار الاسلام ....نار متقدة في الاحشاء واستسلام في الظاهر هذه الآلية في المقاومة  تطورت لاحقا الى مفهوم التقية...حاولوا ان يفرقوا في الاسلام وان يبعثروه وان يجزؤوه فقاموا اولا بالتفريق بين الصحابة واهل البيت واعلنوا انهم مبايعين ومشايعين لاهل البيت وهذه مجرد استراتيجية اولى ...وقاموا ثانيا بالتفريق في اهل البيت بين ابناء علي وابناء العباس وهذا من اجل احداث البلبلة في الاسلام العربي الاول في بدايات انتشاره ....وهم بذلك استعانوا بعنناصر يهودية  ومسيحية في الهجمة على الاسلام


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق