]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الشهيد السيد الحى

بواسطة: محمد حسن  |  بتاريخ: 2013-12-12 ، الوقت: 14:51:30
  • تقييم المقالة:

كيف لسمين عقل وجسم ..

 

وسميك جلد ومشاعر..

 

ومشاهد أعمى ومتفرج أعور لقتل الطاغوت للطهر والعفاف شبات وشيبة وشبان..

 

ومحشور مركون مغمور فى زاوية من زوايا أرفف الكتب والمجلدات المغلفة بتراب وغبار غطى العقل والقلب والضمير..

 

فلم يرى إلا فى الحيض فقها وفى عبادة القبر شركا وفى مداهنة الطاغوت والسلطان وغلبته نهجا وطريق ودينا.

 

لكنه أعمى عن فقه مجابهة شرك القصور وسيادة شهادة حمزة و المقتول غدرا أمام الطاغوت

 

هل يستويا مثلا؟!

 

مالهم كيف يحكمون؟!

 

كيف له يتكلم عن سيد الأمة وفكرها وأدبها ونضالها ضد الطاغوت فى عصرها الحديث؟

 

السيد..سيد..سيد القلم والبيان والنهج والوجدان..سيد النضال والكفاح ومجابهة الطاغوت قبل وحم أمه عليه.

 

السيد..سيد ..سيد بظلاله وكلماته النابعة من صدق الوجدان وصفاء السريرة ومتعة التجرد لله من الدنيا ومخالبها والحياة ومسالبها ومثالبها.

 

السيد..سيد..سيد بنضاله وكفاحه وجلده وصبره فى مجابهة ومواجهة الطاغوت وأعوانه .

 

السيد..سيد..سيد لانه أول من رسم فى عصرنا الحديث لوحة الثبات والصمود,فكيف له أن يرضى الدنية فى دينه وأن ينزل على رأى الفسدة فهو رجل لا يقبل الضيم .

 

 

السيد..سيد..سيد فى فكره الذى تجاوز جاهلية الوطن القومى وحدود رسمها العدو وحافظ على صيانتها الطاغوت فعنده الأمة واحدة والحدود تراب فحدوده لا إله إلا الله لا حدود سايكس أو بيكو.

 

 

 

السيد..سيد..سيد المقتول المغدور المشنوق الشهيد فى سبيل الله _نحسبه _ومعالم الطريق تشهد ,وهذا الدين لوحته, ومستقبل الدين منهجه وطريقه, وظلال القرآن حدائق وأشجار ترفرف لتظلل الطريق وتبعث فى نفوس المرافقين والمجاهدين والمريدين وحتى العابرين عبق نسيم النبى المجاهد والصحابة الأتباع ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.

 

اللهم ألحقنا بالنبى الرسول وسيد الشهداء حمزة ومن تبعهم.

يارب


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق