]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . 

الضيف العزيز ( الثلج )

بواسطة: عاشقة الوطن j  |  بتاريخ: 2013-12-12 ، الوقت: 06:39:15
  • تقييم المقالة:

الضيف العزيز( الثلج )

يتساقط الآن الثلج على وطني محملا بالخير والبركة والعطاء ، ونشعر براحة نفسية ونحن ننظر إليه ، ونرى الدرر تتساقط من السماء تقدم لوحة فنية يعجز الفنانين عن رسمها والشعراء والكتاب يقفون حائرين أمام قدرة الخالق  - عز وجل - .

ترى لو كانت قلوب البشر بيضاء ناصعة البياض وتحمل الطهارة والنقاء لكنا في مجتمع مثالي لا نشتكي الفقر  والحاجة وقلة الحيلة  والأمكانات؟؟؟!!! .

 لنقف وقفة مع النفس نحاسبها قبل أن تحاسب ؛ على أعمالنا وأفعالنا ونستغفر الله ونتوب توبة نصوحة ، ونبدأ صفحة جديدة بيضاء كبياض الثلج تحمل مخافة الله والأخلاق الحميدة والعلم والعمل ، ترى كيف سنكون ؟؟؟!!!، هل نشتكي عجز في الميزانية ونشتكي من سرق ونهب واستغل منصبه من أجل هدف دنيوي؟؟؟!!!.

لنعلم أبناؤنا كيف يكون العطاء والإيثار والعمل الصادق من أجل إرضاء الله ونحسن علاقتنا بخالقنا ولنكن قدوة في كل شيء فأبناؤنا يقلدوننا في كل أمر ويعرفون الحقيقة من الخيال والصدق من الكذب فجيل اليوم ذكي يفهم ما يدور حوله .

لنتعلم أن مخافة الله والخلق الحسن والعلم والعمل يصنع الحضارات والمستحيل ؛ لنجلس ونقف مع أنفسنا وقفة صادقة نراجع حسباتنا ونصحح الخطأ ونعترف به ونبدأ من جديد .

بقلم : زينب صالح أبو عرابيالضيف العزيز( الثلج )

يتساقط الآن الثلج على وطني محملا بالخير والبركة والعطاء ، ونشعر براحة نفسية ونحن ننظر إليه ، ونرى الدرر تتساقط من السماء تقدم لوحة فنية يعجز الفنانين عن رسمها والشعراء والكتاب يقفون حائرين أمام قدرة الخالق  - عز وجل - .

ترى لو كانت قلوب البشر بيضاء ناصعة البياض وتحمل الطهارة والنقاء لكنا في مجتمع مثالي لا نشتكي الفقر  والحاجة وقلة الحيلة  والأمكانات؟؟؟!!! .

 لنقف وقفة مع النفس نحاسبها قبل أن تحاسب ؛ على أعمالنا وأفعالنا ونستغفر الله ونتوب توبة نصوحة ، ونبدأ صفحة جديدة بيضاء كبياض الثلج تحمل مخافة الله والأخلاق الحميدة والعلم والعمل ، ترى كيف سنكون ؟؟؟!!!، هل نشتكي عجز في الميزانية ونشتكي من سرق ونهب واستغل منصبه من أجل هدف دنيوي؟؟؟!!!.

لنعلم أبناؤنا كيف يكون العطاء والإيثار والعمل الصادق من أجل إرضاء الله ونحسن علاقتنا بخالقنا ولنكن قدوة في كل شيء فأبناؤنا يقلدوننا في كل أمر ويعرفون الحقيقة من الخيال والصدق من الكذب فجيل اليوم ذكي يفهم ما يدور حوله .

لنتعلم أن مخافة الله والخلق الحسن والعلم والعمل يصنع الحضارات والمستحيل ؛ لنجلس ونقف مع أنفسنا وقفة صادقة نراجع حسباتنا ونصحح الخطأ ونعترف به ونبدأ من جديد .

بقلم : زينب صالح أبو عرابي


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق