]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الأديب العظيم..فى ذكراه

بواسطة: محمد حسن  |  بتاريخ: 2013-12-11 ، الوقت: 18:02:10
  • تقييم المقالة:

الشتاء شديد برده, قارص فى جوه ,ونسيمه, وهوائه, نهاره, وليله ,وحتى مشهده الثورى. فالشتاء ربيع المؤمن.. وما أجمل المؤمن الثائر !الذى يضحى بنهاره ثائرا فى الميادين بصدره العارى مستلهما طريق المجاهدين مستسلما لخلافة رب العالمين ,وليله راهبا متعبدا متخفيا من أعين الطغاة وبصاصيهم ومتلصيصهم فالحوائط اليوم تسمع وترى.

 

وفى شتاء الثائر يفور العقل ويثور القلب والوجدان وتغضب القريحة وتجود النفس بالنظرات والعين بالعبرات وتشخص المشاعر وتبلغ ربة المعنى والمبنى مداها والعقل تائه فى ملكوت وسابح فى إبداع الله للكون

 

وكيف لا؟!

 

وهو سبحانه وتعالى يهب الإنسان الأديب منحة العقل والبيان فالعقل نعمة الله والبيان ترجمانه..

 

وإذا أعطاك إنسان هدية وعطية فيظل إمتنانك وفرحك وتقديرك بجميله وهديته ومنحته..

 

فكيف برب الناس؟!

 

سبحانه وتعالى_جل جلاله وعظم سلطانه_العاطى الوهاب الواهب المانح بجوده وكرمه وعفوه .

 

وهبنا العقل والبيان لنشهرهما سلاحا ضده_حاشالله_

 

كيف بأنامل العقل الموهوب أن تجاهر بمعصية الواهب وتحاجه وتحدده _سبحانه وتعالى_وتصفه ب((الجبلاوى)) مالك البيت الكبير؟!!!!يستوحش من قلة!!_معاذ الله_وحاشاه من ذلك

 

للإبداع حدود وأسوار مرسومة من قبل العزيز الغفار واهب العقل والبيان من تخطاه ضل ,وللفوضى والخرافات سلك طريقه واختل, فالحرية المطلقة فوضى مطلقة.

 

 

الطريق مرسومة خطواته, وواضحة معالمه ,فلنا كتاب منظور وأخر مقروء. نسبح فيهما ونطير ونحلق فى كنههما_إن استطعنا _مبدعين فإن فى البيان لسحر وإن من الشعر حكمة بما ينفع الأمة ويحفذها لا يضرها ويحبطها ويجعلها فى دروب الحداثين والغربيين راكدة فاترة.

 

لاروح ولاحياة !

 

فى غير طريق الإله ونبيه بن عبد الله.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق