]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عبآرأت مقتطفة من : حدآد

بواسطة: donia snono  |  بتاريخ: 2013-12-11 ، الوقت: 11:44:26
  • تقييم المقالة:

عَجيبونْ نحن ، نحزنُ على موتٍ أبيض ، وتُسعدنآ سمآءُ مطرٍ سودآء !

 

سأرحل يوماً ويغطيني گفن ، فـَ لأجل مآ حدثَ بيننآ تذگرنيْ !

 

لم أكن أدري أن رحيلك مختبئٌ في قَدَري ، لآ شيءَ يغير مآ كآنَ فمآ زلت حبيبي والأحلى في نظري ... !*

 

گنتَ خريفاً شتْوِياً تُشْبِهُ الصيفَ في ربيعه.

 

وسقطَ حُبنآ آخيراً مع آخر ورقةِ خريف ، قبل أن نبكي شتآءً لآ صيف بعده .

 

أبتسمُ كي لآ تتلذذ عينآك بلمح خيبتي ، وكأني أقول ليومي الآتي غداً نلتقي ، أجمع حزني مع أورآق الخريف ، وكأني أستعد لشتآءٍ سيأتي ، أُحآول أن أكون أنآ رغم غصّة رحيلك ، أن أبتسم ودآخلي يبكي!

 

لَن أَرتدي الأَسود على موتك , اذآ كنت الميّت وأرتديت الأبيض , فمن أنآ حتى أكسر الألوآن !

 

ألآ يكفي برد الشتآء ! تعِبَ قلبي من برودك

 

كُن لي سُكَرَ القهوة و وأعدك أن أشربهآ مُرّة

 

 


الكاتبة دنيا سنونو

فيسبوك : https://www.facebook.com/donia.snono


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق