]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

من كتاب : ذاكرة الحجر

بواسطة: donia snono  |  بتاريخ: 2013-12-11 ، الوقت: 11:29:30
  • تقييم المقالة:

كم كآنت ذآكرتي مليئةً بگ ، فكلمآ شعرت أن قلمي سينبض بحرف نبض بك ، وعنك ، ولك ، وحين أَمَلُّ الروتين أكتب عنك ، لآ أدري علّك ذآك التجديد الذي أحببته يوماً ، علّك ريح اليآسمين العتيق ، علّك ورق تلك الجوريّة ، أعيد ذآكرتي إلى مآ ورآء الفرآق ، إلى حُبنآ الرآحل خلف تضآريس النسيآن ، فأتذكر مآ أهديتني ، من غزل ، من ورد ، ومن حب ، فتردد ذآكرتي بِحُبْ | وهديتني وردة فرجيتآ لصحآبي خبيتآ بكتآبي زرعتآ ع المخده | فأحن إليك من جديد ، إشتيآق قآتل يخبرني أن مآ بيني وبينك لم ينتهي ، فكم إشتقت لقهوتي معك ، للوقت الذي لآ يمكن توقيته ، أشتقتك حقاً ، لست كآتبة ، ولآ أعيش لأكتب ، مجرد عآبرة أنقش تفآصيل الحب وخيبآته على جدرآن المتأثرين ، كنتَ ضحية حبي ، أو ربمآ كنآ ضحية الحب !، كم كآنت ذآكرتي تعرفك ، أصبحت ذآكرتي مُثقلة بمن فيهآ ، أصبحت لآ تبآلي بالروتين ، ولآ تستغرب لغير المألوف ، ذآكرتي أصبحت خآرج تغطية الأمآكن المرتفعة ، كالجبلِ أنت يآ سيدي ، وفي الجبآل مآ من تغطية .


الكاتبة دنيا سنونو

فيسبوك : https://www.facebook.com/profile.php?id=100005043424206


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق