]]>
خواطر :
متعجرفة ، ساكنة جزيرة الأوهام ... حطت بها منذ زمان قافلة آتية من مدينة الظلام...الكائنة على أطرف جزر الخيال...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

كلما أتذكرك أحيا على نبض أنفاسك من جديد

بواسطة: ناريمان محمود معتوق  |  بتاريخ: 2013-12-11 ، الوقت: 11:09:32
  • تقييم المقالة:

صمت الأرواح
تأملت كم هو جميل المحيا
بوحه كلماته روحه المرحة 
كم تهواه بصمت
تألمت حين بعدت أحرفه عنها
تاهت بعيداً عنه 
وها هو حبيبها يرجع إليها بعد سنوات 
من الغياب حاملاً الشوق بين أضلعه
أتبكي الصمت يا هذا 
لمحت بين أضلعة الحنين لدنياها
ها هي تسترجع حبيبها 
الآتي من خلف الأمنيات 
حلم وصليل سيوف
لكلماتك وقع آخر 
لحلمك الآتي
نسائم عبيرك يحتل ذاتي
أتهدي لي العطر وتسكبه على الطرقات 
تحاول منع السكون من ذاتي الوصول
وترحم فيّ الشوق
تحدثني بصمت مطبق
همساتك تصل لمسامعي 
بشوق أكبر
تزرع الرياحين في صحراء
تدون عليها 
(الى من ملكت الروح)
تحاول أن تجمعني بوصالك
بت وحيدة حينما غادرتني كفوفك
بت مجزأة 
وباتت أحرفي صماء 
بات الوجع يحتل السطور 
تكسّرت أمواجي حين تلاطمت
بين الأرواح المتكسرة
ها أنا أرتشف من جديد رحيق الحب معك 
قبلتك على جبيني
كل مساء تأخذني حيث النقاء 
ف أهذي بك
وأحاول العودة الى واقعي
تشعل في لهيب الشوق
فأرتاد مقهاي وتأخذني الجريدة حيث أنت 
فأرتشف قهوتي 
حتى أصادفك بالأفق
لتغزو عالمي من جديد على وقع أحرف
فأتناول ورقة دونت عليها
(كلما أتذكرك أحيا على نبض أنفاسك من جديد)
فأبتسم
أحاول أن أنتظر وأنظر 
من خلف زجاج الأمل أن تأتي 
تحمل الشوق بين أضلعك
فترتسم على شفتاي ضحكة هستيرية أطلقت لها العنان
بروحك المرحة 
تدخل عالمي الوردي
أنتظر وأنظر الى الكرسي المقابل الفارغ من وجودك
الطيف الآتي
يبتسم لي
فأحاول أن ألوّن حياتي من جديد
فهاتف يرن
فأقبل فيه الشوق لرؤيتك
رسالة شوق كتبت على جناح السرعة
(حبيبتي آسف للتأخر على موعد غرامي سآتي على جناح الشوق )
فتبتسم ها هو آتي 
وها هي تنتظر بشوق
إنتظرت بعض الوقت بين صمت وحنين 
لحبيبها الآتي 
تستقبله بوله
وأتى حبيبها ينثر الورود 
تبسمت له 
فطبع قبلة على جبينها
قدم لها ورود علها تعذر تأخره 
فإبتسمت فهي من تسامحه بحب 
وتبقى له حبيبة 
تعذر له بطيبة
قلمي وما سطّر 
لحن الخلود
ناريمان
‏الأربعاء, ‏11 ‏كانون*الأول, ‏2013 
02:24:39 ص 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق