]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

لم أيتها الشمس ... !

بواسطة: أحمد بحاري  |  بتاريخ: 2013-12-11 ، الوقت: 06:31:52
  • تقييم المقالة:

لقد خجلت الشمس اليوم من مدينة الرياض على غير عاده , استترت بالغيوم وجعلتها خمارها  , غطّت وجهها حياءً وخجلاً ونسيت أن ترضع كرتها الأرضية من ثديها ضوءً خالصاً سائغاً للمتدفئين ..... حتى ناداها الناس :

 أميطي اليوم عن فيكِ اللثاما

لكنها لم تظهر ولم تستجب , لم نكن نعلم أنها شديدة الحياء , بل هي أشد حياء من العذراء في خدرها ...أسدل الليل ستارته علينا ولم نرها بعد , لقد تركتنا لجبروت البرد وزمهرير الصحراء , فقلت لها :
لم أيتها الشمس ...!

فقالت : 
أعوذ بالله من الشيطان الرجيم :

(( قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِن جَعَلَ اللَّهُ عَلَيْكُمُ اللَّيْلَ سَرْمَدًا إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ مَنْ إِلَهٌ غَيْرُ اللَّهِ يَأْتِيكُم بِضِيَاء أَفَلا تَسْمَعُونَ( 71 )قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِن جَعَلَ اللَّهُ عَلَيْكُمُ النَّهَارَ سَرْمَدًا إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ مَنْ إِلَهٌ غَيْرُ اللَّهِ يَأْتِيكُم بِلَيْلٍ تَسْكُنُونَ فِيهِ أَفَلا تُبْصِرُونَ( 72 )وَمِن رَّحْمَتِهِ جَعَلَ لَكُمُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ لِتَسْكُنُوا فِيهِ وَلِتَبْتَغُوا مِن فَضْلِهِ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ ( 73) ))
القصص

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق