]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

من دروس الدين والدنيا 12

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-12-10 ، الوقت: 20:50:16
  • تقييم المقالة:

 

 

111- الإنسان يُـؤجر على الفعل وعلى الترك في نفس الوقت : يؤجر لأنه صلى مثلا , كما يؤجر لأنه ترك الكلام البذيء الفاحش فلم يقله ولأنه ابتعد عن السرقة والزنا وشرب الخمر و ...

 

والإنسان يأثم ويُـعاقَـب كذلك على الفعل وعلى الترك في نفس الوقت : يأثم ويعاقبه الله لأنه زنا مثلا وشرب الدخان وقتل بغير حق وشهد شهادة الزور , كما يأثم لأنه ترك الصلاة والصيام والزكاة والحج وترك الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ( وهو قادر عليه ) , وهكذا ...

 

 

 

112- مما يتصل بعقاب الله وأجره , أنبه إلى أن الأولى بنا كمؤمنين أن نهتم برضا الله وسخطه أكثر مما نهتم بكلام الناس . والمرأة عموما وفي الكثير من الأحيان ( خاصة في مناسبات الأفراح ) تخاف من كلام الناس أكثر من خوفها من سخط الله .

 

 

 

113- يجب أن نعلم جميعا – ذكورا وإناثا - بأن حبل الكذب قصير وبأن كذب الناس علينا ستظهر حقيقته ولو بعد حين , ومنه فلا يجوز أن نقلق لذلك الكذب أو نبتئس أو ...

 

 

 

114- من واجهته امرأة زنى بها مرة من أجل أن يبقى يزني بها باستمرار وإلا فضحته , فالواجب عليه أن لا يستجيب لها وأن لا يزني بها مرة أخرى , لأن الزنا مرة واحدة أفضل له بكثير من الزنا عشرات أو مئات المرات . وكذلك فإن خوفه من الله واكتفاءه بالزنا لمرة واحدة يمكن أن يكون سببا في ستر الله عليه في الدنيا قبل الآخرة .

 

 

 

115- من قالت له امرأة " إما أن تزني بي وإلا فضحتكَ " كما يحدث في بعض الأحيان , فلا يجوز له أن يزني لأن الله يدافع عن الذين آمنوا , ولأن تعففه عن فعل الحرام يمكن أن يكون سببا في ستر الله عليه بإذن الله .

 

 

 

116-" أنا أقوى منك جسديا , أنا أغلبك , أنا أستطيع أن أضربك , ... " , كلمات إذا قيلت من طرف مسلم  لمسلم ,  هي حكاية من حكايات الأولاد الصغار , ولا يليق أن يقولها كبير لكبير , كما لا يليق أن يقولها شخص لآخر إلا على سبيل المزاح , ولا يليق أبدا لكبير أن يقولها ثم يعتز بما قال .

 

 

 

117-إن الكبار يجب عليهم أن يعتزوا بأشياء أخرى , بدون تكبر ولا إعجاب بنفس . يجب على المسلم الكبير أن يعتز بالأدب والخلق والصدق والأمانة والتقوى , وبقوة الإرادة والعزيمة , وبكظم الغيظ والعفو عن الناس , وبالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والجهاد في سبيل الله , و ... وبأن يضحي بوقته وجهده وماله من أجل الغير , لا باللكمات يعطيها للغير بحق أو بباطل .

 

 

 

118- شعار الكبار هو " إن أكرمكم عند الله أتقاكم " لا أقواكم , وشعارهم هو كذلك " إن الله تعالى لا ينظر إلى صوركم وأجسامكم وإنما ينظر إلى قلوبكم و أعمالكم ".

 

 

 

119- اليد التي تعطي وتعين وتساعد الغيرَ هي خيرٌ وأحب إلى الله من التي تأخذ , والذي ينفقُ هو خيرٌ من الذي ينفَقُ عليه .

 

 

 

120- إن أردتَ – أخي المسلم - حب الله ثم حب الناس لك فازهد ما استطعتَ فيما في أيدي الناس , ووالله إن الذي يطلبَ محبة الناس بعد محبة الله وهو متكالبٌ على ما في أيدي الناس , والله إنه يطلبُ المستحيلَ ويطلب السرابَ ويطلبُ الزرعَ في الهواء أو في الماء .

 

 

 

يتبع : ...

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق