]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

نيلسون منديلا

بواسطة: إزدهار  |  بتاريخ: 2013-12-10 ، الوقت: 18:03:35
  • تقييم المقالة:

عاش اليوم العالم على فاجعة دفن البطل الكبير والمتحرر والذي حارب وكافح من أجل التحرر وحرية

الإنسان الأسود على الخصوص المقهور والقاهر لنظام الأبرتاي ...نيلسون منديلا ..

البطل الخالد خلود التحرر والنابذ للتفرقة والعنصرية ..

تشاء الصدف أن يكون دفنه أو وفاته تزامنت مع تقديم أو عشية تقديم العالم لجائزة نوبل للسلام والتي كانت

هذا العالم للنابذ لسلاح الدمار الشامل .

كان ولا يزال نيلسون منديلا بطلا

كيف لا وقد قهر الغنصرية وجعل الإنسان الأسود يعيش الزمان الجميل .

نيلسون منديلا

هو ذاك المتحرر الإفريقي المقتنع بأحقية الأجناس والقار بالمساولات

فغفر الله له جميع ذنوبه وجعل دعاء المتحررين له زيادة لميزانه .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق