]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . 

الطيبون و الطيبات

بواسطة: الكاتبة إبتسام  |  بتاريخ: 2013-12-10 ، الوقت: 14:04:45
  • تقييم المقالة:

الطيبون و الطيبات هم أولئك الأشخاص الذين ينيرون دربنا في الظلمات ،هم أولئك الأشخاص الذين نسعى لمعرفتهم و محادثتهم بل نتسابق لمحادثتهم ،نعم هم أولئك الأشخاص الذين تسطع علينا نور شمسهم كل يوم ،فمنهم من كان ابوه و منهم من كانت أمها و منهم الصديق أو الجد ،فكل هؤلاء لابد و أنهم تركوا بصمة في حياتنا لا تمحيها عواصف الدهر و الزمان،إما بكلمة أو موعظة أو مجموعة دروس ،فهم أحسن خلق الله و لا يمتلك كل الناس صفة الإقناع و الإجتهاد لتغيير الناس فهي صفة ملكها الله لبعضنا ليوجهوا المجتمع و ينقذوه من غياهب جب عميق قد يقعون فيه ألا و هي غياهب النار ،فهم يسعون لإنارة دروبنا بالكلام الحكيم و التصرف المثالي و يحاولون دائما أن يكونوا القدوة المثلى لنا ،فهل نسينا قصص الحكماء قديما و التي نسعى لسماعها من كبارنا و هي قصص توقف العقل في مكانه ،كيف كان لأجدادنا كل هذا الكم من الحكمة و الفطنة ،و نحن كل يوم نهدر جزءا منها و ننسى أننا في دنيا فانية لا محالة ،و لو لم يكن الأمر كذلك فأين آبائنا الآن و أين أجدادنا أليسوا تحت التراب ،ألا و هو ملاذنا الأخير ..... 


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق