]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الحياة رسالة

بواسطة: ناريمان محمود معتوق  |  بتاريخ: 2013-12-10 ، الوقت: 13:55:40
  • تقييم المقالة:
بعدت المسافات 
وعلا صوت الضجيج
بين المتسابقين 
هدفهم واحد
هو الوصول 
الى خط النهاية 
مثلما هي الحياة التي نحياها 
كل منا يحاول الفوز بالنهاية
إن كان 
قضية 
أو رسالة 
يحب أن نوصلها بعناية 
فهذه هي الحياة
دعنا لا نتوقف عند هذا الحد
ف
الحياة رسالة
ولكن علينا إتقان تلك الرسالة 
بأسلوب يجعلنا نتقبل الآخر 
وهدف الحياة 
أن نحيا بسعادة مع من نحب
بمرضاة الخالق 
أيها الواقف بالبعيد
تقدم خطوة 
يجب أن تقاوم
كي لا تكون هدفاً للمتسللين
عبر بوادر الزمن 
هيئ ذاتك لتكن
ك من يفترش الطرقات
كي لا يدوس 
على 
جراح الآخرين 
أيها القابع هناك 
لا تتلذذ بالغربة وحيداً 
فهناك ينتظرك دوراً بالحياة 
حاول أن تبني بقوة ساعدك
مكان تأوي إليه 
وتستكين لحظات الغربة
أيها الغريب 
يا من فقدت
أعز البشر 
الحياة لا تتوقف هنا 
فأمامك الطريق طويل
والحياة أصعب ما فيها 
البعد عن الله 
فكن ذا ثقة بالله عز وجل 
حاول أن تكون
مع الحبيب
فهو من يعينك على الحياة 
أيتها الصديقة الوفية 
حاولي أن تجعلي من الحياة 
رسالة 
تقومين بها وهدفك يكون
الحب 
والإخلاص 
دائماً أنت في المقدمة 
نبراس صدق وهدفك نبيل بالحياة 
أختي الحنون
التي تسابق الريح
لحبيب غادر 
هو كل همك
حاولي أن لا تستيقظي 
على جرح يتركه لك
حتى لا 
تكوني من المظلومين
قلمي وما سطّر 
لحن الخلود
ناريمان
‏الثلاثاء, ‏10 ‏كانون*الأول, ‏2013  
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق