]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

____________________

بواسطة: Dii Thë ColD-ônë  |  بتاريخ: 2013-12-10 ، الوقت: 00:03:44
  • تقييم المقالة:
نستك الأصوات بعد صوت فيروز .......كما ينسى العجائز و الشيب فيا ليت  شاعرا يهجك دما ......و يا ليته يتغزل فيك يا دربا مر به الحبيب بكتك الأعين حزنا .........وسافرت إليك الأرواح يعذبها التأنيب عرب مكة وقدس تخلو عن القدس فتخلو عن العروبة........ خطيئة لا يفعلها لا الحر ولا اللبيب عجوز تنتظر فلذت كبدها .........وقد حان وقت عودته المغيب ليأتوها بجثة هامدة مخضبة بالدم .........لم يكن لعينيها سوى التكذيب ذاقت مرارة الحياة و استلذتها لتطعن في آخر أيامها وتترك كورقة بأكلها اللهيب   جرت  فصرخت فسقطت فلطمت وجهها بالتراب بكت و صاحت  وا معتصماه.. وا معتصماه فما من معتصم بعد المعتصم يستجيب فيا ليلت شتاء بارد رفعت فيك يداي وتسولت......... اللهم أدفئهم بعطفك اللهم اعنهم بعونك اللهم خلصهم بجبروتك .... يا من سميت نفسك السلام اعد إليهم السلام ... يا من للدعوات مجيب 
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق