]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عقول بلاقيود

بواسطة: سالم باقلب  |  بتاريخ: 2013-12-09 ، الوقت: 23:03:11
  • تقييم المقالة:

عندما يغيب العقل والفكر لدى الإنسان لابد أن يعلم ويثق أنه ليس على صواب بل انه مجرد وسيلة سهلة لتحقيق رغبات الاخرين.

العقل نبدأ به وإليه نعود, لأنه هو مصدر كل معنى ,العقل ليس إضافة إلى الإنسان.

العقل هو الإنسان من حيث كون العقل هو حرية الإنسان التي تبدأ بحرية التفكير, تلك الحرية التي تجد مشروعيتها الواقعية في حرية التعبير.أي أن الإنسان وجودياً هو حريته ,وحريته هي عقله, وغياب العقل يعني غياب الحرية وهو الغياب الذي يعني غياب الإنسان.

وللعقل أنواع ومنها :

النوع الأول: العقل المنفتح: هو التفكير في كل الاحتمالات وهو العقل الذي يرى التفكير الحر ضرورة لأن ما لدينا ليس ما هو اليقين حتى ولو تضمن بعض اليقين فليس ثمة يقين بالكامل.

 

النوع الثاني: العقل المغلق:هو عقل انغلاقي عقل يرى مقولاته هي الصواب الكامل والحق المطلق ويشتغل على تأكيد هذا الادعاء ,بل ليس له من شغل إلا تأكيد هذا الإدعاء الدماغي الذي يعكس حقيقة مرض عقلي أكثر من كونه يعكس حقيقة عقل بشري واعٍ لنسبية الإنسان .

 

 

النوع الثالث: العقل الإنساني: هو الذي يضع نفسه في سياق الإنسانية كما يضع نفسه في سياق الاحتمال

 

 

النوع الرابع: العقل التنويري: هو العقل المضاد للعقل المنغلق والعقل الذي لايرى أن ثمة احتمالا للخطأ عند الذات بمستوى أن ليس ثمة من صواب عند الآخرين ومن ثم لا داعي للانفتاح ,كما لا داعي للتفكير.

ولغياب فن العقل والتفكير آثار منها :

التعصب والعنف والعجز عن إيصال المعلومة .

العجز عن حل المشكلات وتجاوز الصعوبات.

واخيراً اتمنى ان تكون عقولنا وتفكيرنا بلا قيود 

 

 

 

     

« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق