]]>
خواطر :
شُوهد كلب (أكرمكم الله)، في فصل البرد يلهثُ... تعجبت منه البهائمُ، كيف يكون الحال في فصل الحرُ...أجاب الكلب، لذلك الحال أنا من الآن أتهيأ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الصباح

بواسطة: أوس اللقيس  |  بتاريخ: 2013-12-09 ، الوقت: 20:31:03
  • تقييم المقالة:
أستيقظ ظهراً
بعد أن خضت حروبي و أنا نائم,
و هُزمت بها
أو رفعت الراية البيضاء.
يدي على فمي كي لا أصرخ
أصابعي في أذني كي لا أسمع صوت الشمس
السلاسل تقيد قدمي
و الأصفاد حول معصمي كي لا أهرب,
أو كي لا أكتب.
الجدران تهوي أمامي رأفة
كي لا أصطدم بها.
السنابل تنحني أمام جوعي
و الطيور وحدها تغرد في وحدتي,
و النشرات الجوية
كلها
تقنعني بأنني لن أموت برداً هذا الشتاء
أو عارا.
من ثم تنهال علي التبريكات
و التهاني المتوارثة,
لأنني حي أرزق ليوم جديد.
 
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق