]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . 

14 الأسود

بواسطة: محمد حسن  |  بتاريخ: 2013-12-09 ، الوقت: 17:03:40
  • تقييم المقالة:

 

تتهيأ السماء, وتهتز الأرض, وتغرد الطيور,الشمس ساطعة مشرقة تنتظر !!

 

قبل الشروق وبعد يوم مجهد شاق تتواتر الأنباء وتزلزل القلوب والأبدان

 

قوات وجنود ودبابات ومدرعات وحدآت حيارى وسواد اليوم والسماء قادم

 

جحافل حرب وطبوله تدق وأصوات من هنا ومن هناك..

 

وكأن العدو استعد وأعلن النفير لكى يحرر الأرض

 

من أهلها أبنائها ساكينيها زهورها بساتينها حدائقهاعمار مساجدها وميادينها..أجمل ما فيها!

 

شبابها.. زهرة حياة الأوطان وتاريخها حاضرها ومستقبلها

 

وكيف بشباب طاهر نقى صائم قائم مجاهد ببسمته فرحته حياته ومتعته؟!

 

بكبسة زر يرى مالا يتوقع ولا يرى ويشاهد لكنه عفيف طاهر ..

 

كتم مشاعره إلا فى حقها ووقتها وعجبا لشاب ليس له صبابة.

 

شباب وحوريات الوطن جاهزون وجاهزات للرحيل..مستعدون ومستعدات للنفير وقد حان الوقت.

 

تخضبت السماء بسواد القنابل والغازات وتلطخت الأرض بدماء الأطهار ولم يسمع إلا الأهات والشهادتين تصدع بها الألسنة والقلوب

 

وزاغت الأبصار وبلغت القلوب الحناجر لساعات وتهافتت القلوب ولهثت ولهجت بالدعاء للرحمن.

 

لاحياة إلا للدماء تتقاذف من جباه ورقاب وقلوب طالما خضعت للرحمن

 

تتطاير الرصاصات كالحلوى فى الأفراح تقنص من تشاء ليفوز بالمكتوب له من الجنان وحور العين

 

خراب ودمار فى كل شىء إلا قلوب عامرة بالأمل يغشاها الإنكسار ممن وصفوا زورا بالبشر وهم أجساد فى قلوب كالحجر تحصد الأرواح حصدا وتنتهك الحرمات وتغتصب الإنسانية فى أبشع صور يعجز اللسان عن وصفها والقلم عن التعبير عنها .

 

 

انتهت الملحمة وفاز من فاز وخسر من خسر ومنهم من ينتظر

 

وهل ينتظر المكلوم عند الله تجتمع الخصوم

 

 

مرت أربعة شهور على المجزرة وكأنها الآن تحدث ..

كرهت الرقم14 أربعة عشر..

لا أطيق سماعه ولا رؤيته بين وبينه ثأر مؤجل سواد فى كل شىء ..

 

الأرض والسماء والذاكرة


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق