]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

خطبة الرسول في مرض موته

بواسطة: محمد محمد قياسه  |  بتاريخ: 2011-11-07 ، الوقت: 11:11:48
  • تقييم المقالة:

عن الفضل ابن عباس قال...جاءني رسول الله صلي الله عليه وسلم فخرجت إليه فوجدته موعوكا قد عصب رأسه فقال خذ بيدي يا فضل فأخذت بيده حتي جلس علي المنبر ثم قال ناد في الناس ...فاجتمعوا اليه فقال...

أما بعد أيها الناس فإني أحمد إليكم الله الذي لا إله إلا هو وإنه قد دنا مني خفوق من بين أظهركم ...أي قرب ميعاد الإنتقال الي الرفيق الأعلي......فمن كنت جلدت له ظهرا فهذا ظهري فليستقد منه أي فليقتص لنفسه مني....ومن كنت شتمت له عرضا فهذا عرضي فليستقد منه ومن أخذت له مالا فهذا مالي فليأخذ منه ولا يخشي الشحناء من قبلي فإنها ليست من شأني ..ألا وإن أحبكم إلي من أخذ مني حقا إن كان له أو حللني فلقيت ربي وأنا طيب النفس وقد أري أن هذا غير مغن عني حتي أقوم فيكم مرارا.....

ثم نزل فصلي الظهر ثم رجع فجلس علي المنبر فقال مقالته الاولي فادعي عليه رجل بثلاثة دراهم فأعطاه عوضها ثم قال .

أيها الناس من كان عنده شيء فليؤده ولا يقل فضوح الدنيا ..ألا وإن فضوح الدنيا اهون من فضوح الآخرة ..

ثم صلي علي أصحاب أحد واستغفر لهم ثم قال ...إن عبدا خيره الله بين الدنيا وبين ما عنده فاختار ما عنده .

فبكي أبو بكر وقال فديناك بأنفسنا وآبائنا......هذه هي خطبة رسول الله قبل أن يلحق بالرفيق الأعلي بساعات وهي وصية للامة من المعصوم بأن لا تضيع بين أفراد الأمة الأمانة وألا تضيع الحقوق وكما قال رسول الله من كان عنده شيء لأحد فليؤده ولا يقل سوف أفضح في الدنيا ففضوح الآخرة أشد لأنه علي رؤوس الخلائق ويؤدي بصاحبه الي النار ففضوح الدنيا أهون من فضوح الآخرة .....

صلي عليك الله يا سيدي وحبيبي يارسول الله يا أكرم الخلق علي الله ....اللهم إجمعنا به في مستقر رحمتك وإجعله شفيعنا يوم القيامة ...وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق