]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لا ادري ؟؟؟؟!!!!!!

بواسطة: Seelawi Raed  |  بتاريخ: 2011-11-06 ، الوقت: 23:30:34
  • تقييم المقالة:

لا ادري     لا ادري                لا ادري               لا ادري

تساؤلات عدة تجوب في خاطري ؟ ليس تساؤلات فيها تحدي للقدر ما عاذ الله , فأنا اؤمن بالقضاء والقدر وخالقي الواحد الاحد الفرد الصمد . هي تساؤلات انبثقت من خلال تجربتي الشخصية والمتواضعة , فعلا لا اجد لهذه التساؤلات اجابة , لماذا انا مغترب عن بلدي ؟؟؟ هل لانني فاشل , او انني اهوى الغنى السريع؟ . لماذا لا استطيع العيش بسلام  في بلدي؟ .

لقد اجبرتني ظروفا كثيرة ان ابقى مغتربا عن احبابي وبلدي , ممكن ان تكون بعض هذه الظروف نتيجة اخطاء شخصية والبعض الاخر نتيجة الحياة الصعبة التي نعيشها في اوطاننا العربية , تجولت في بلدان عربية كثيرة وانتهي بي المطاف في دولة اوروبية , هذه الدوله ان حصلت بها على الاقامة استطيع ان انطلق الى اوروبا والعمل فيها والعيش فيها بسلام , ولكن يمنعني ضميري المسلم والعربي ان اسير في هذا الطريق ......... لماذا ؟؟؟ لماذا هذا التردد؟ فأستطيع ان اذهب واعمل في اوروبا واعيش هناك , ويا لحلاوة الغرب في توفير العمل والمسكن الامن لابناء ديني الاسلامي  ........ ولكن ماذا بعد ؟؟ كلما هممت بالانطلاق نحو اوروبا والعيش بها اتذكر                                    فلسطييييييييييييييييين!!!!!

اعلم ان الجميع ذهب فكرهم الى بلدي الحبيب الغالي فلسطين , ولكن انا اقصد بنت اسمها فلسطين التقيتها من سنوات تعيش في دولة بأوروبا , التقيتها فجأة عندما كنت في ضيافة ابيها , ودقت الساعة الواحدة بعد منتصف الليل وكنت جالسا مع ابيها واذ بالباب يطرق  , فتح صديقي الباب واذ به يصرخ ويقول : فلسطين اين كنت الى هذا الوقت ؟؟؟ كنت افكر انك نائمة في غرفتك ؟؟ فأجابته كنت سهرانة عند زملائي , وهذا صاحبي معي يريد ان ينام عندنا الى الغد نذهب الى الجامعة سويا . صمت الاب وطال سكوته فدخلت ابنته مع صاحبها الى داخل المنزل , اقسم بالله العظيم حينها لم يستطع صاحبي النظر في عيني من شدة خجله من الذي حدث , لقد راعيت ظرف المسكين , وقلت له ممكن ان اتكلم مع فلسطين اجابني بالطبع,   وذهبت الي فلسطين ذهبت الى اسم سطر الشهداء ثلاثة وستون سنة الى الان ليرفعوا الاحتلال الصهيوني عن هذا الاسم ........

ذهبت اليها وقلت : تعالي يا ابنتي : ماهذا الذي تفعلينه يا عزيزتي في منتصف الليل ؟؟؟ كيف تأتين الى البيت مع صاحبك ؟؟؟ اين ديننا الحنيف عنك؟؟؟ اين عاداتنا وتقاليدنا ؟؟؟ اين كل هذا ؟؟ لماذا يا فلسطين لماذا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

اجابتني : اي دين الذي تتكلم عنه ؟؟ واي عادات وتقاليد ؟؟؟؟ هل انت تقصد انني مسلمة عربيه ؟؟؟ قلت لها بالطبع يا بنيتي انت كذلك , نظرت الي والدموع في عينيها وقالت تعال يا عمي لتسمع بنفسك , ذهبت بي الى والدها  وبدأت تسأله امامي : كم مرة طلبت منك وانا صغيرة ان تأخذني الى اهلى والى بلدي لاعيش فيها فانا عربية مسلمة ؟؟؟ كم مرة اخبرتك انني اريد ان اعيش بين اهلي ؟؟؟؟ والاب صامتا  لم ينطق ببنس شفاه!!! , نظرت الي وقالت : ارأيت يا عمي اعتقد انك فهمت الان من فينا المذنب , اي دين اسلامي هذا واي عادات وتقاليد وانا عمري الان 20 سنة ؟؟؟ بالله عليك يا عماه .

ذهبت الى صديقي ووجدته يبكي , ودموعه كانت هي التي تكلمني , ولا داعي ان يتكلم هو بحرف واحد .

ان صديقنا العزيز يملك المحلات والشقق والسيارات , ولكن ما الفائدة ؟؟؟؟ما الذي استفاده من هذا كله الا الخسران والهامة المنتكسة المنكسرة , كان بعيدا هو عن الله عزوجل  فأنساه الله نفسه وهذه النتيجة والعياذ بالله.

لا  لا  استطيع ان احكم على اولادي حكم مؤبد في اوروبا . انا لا انظر بتشاؤم الى الامور , فهناك دول مثل السويد يعيش بها المسلمون احسن عيشة وبها المساجد والمراكز الاسلامية والتدين والحمدالله , ولكن انا انظر الى الوضع الاوروبي العام من فساد ورذيلة وضياع للدين , ولكن امثالنا من المسلمين المتعلمين وغير المتعلمين نستطيع العمل لديهم بكل سهولة وهذه هي المغريات .

اين بلداننا العربية عنا يا هووووووووو ؟؟؟ لماذا لا استطيع تأمين العيش الكريم لآولادي  في بلدي ؟؟؟ لماذا لا استطيع ان افيد واستفيد في بلدي ؟؟؟ لماذا لا استطيع المكوث في بلدي من غير غربة وبعاد عن اهلي واحبائي ؟؟؟ لا ادري لماذا ؟؟؟

ان نظرنا الى اكبر عالم قلب في اوروبا فهو عربي , اذا نظرنا الى اكبر الدكاترة في الفيزياء الذرية فهم عرب , والكثير منهم حاول بكل ما اوتي من طاقة المكوث في بلدانهم العربية ولكن ما وجدوه من حب للذات , والتملق , والنفاق , وعنجهية الكراسي المصطنعة , اجبرهم على اللواذ فرارا الى بلدانهم الثانية ( اوروبا ) فهناك هم يحترمونهم ويقدروهم للآسف .

وتقولون لماذا هذه الثورات ؟؟؟ وما الذي ساعد على تحريكها ؟؟؟ ومن الذي اشعل الشرارة الاولى لهذه الثورات . الشرارة موجودة عند كل انسان فينا , موجودة عند الانسان قوي الارادة الذي احتج وصنع ثورته بنفسه , في ظل ربيعنا العربي . 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق