]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

من دروس الدين والدنيا 9

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-12-08 ، الوقت: 17:30:21
  • تقييم المقالة:

 

 

81- ضرب الرجل للمرأة للتأديب هو آخر مرحلة وهو ليس أبدا المرحلة الأولى , إنه المحطة الأخيرة . والضرب يأتي في النهاية من باب آخر الدواء الكي .

 

 

 

82- هناك نساء لا يصلح أمرَهن إلا الضرب . قد يكون عدد هؤلاء النسوة قليلا وقد يكون كثيرا , ولكنهن  موجودات ( بكل تأكيد ) في الحقيقة والواقع , وعلم النفس وكذا الطب يؤكد على وجودهن ويفسر ذلك تفسيرا منطقيا مقبولا .

 

 

 

83- المرأة – بصفة عامة , ومنذ أن خلق الله حواء – تحب الرجل القوي والمحسن في نفس الوقت.أما القوي فقط فتخافه , وأما المحسن فقط فتركب على ظهره . ولا تسعد المرأة إلا مع :

 

         ا- رجل يحسنُ إليها , فتحبه .

 

        ب- ورجل جاد حازم معها , فتهابه ولا تخاف منه .

 

 

 

84- قبيح جدا بالولد أن يعتذر بعذر هو يعلم معه أنه كاذب , لأنه تعود أن يغيب بدون أي عذر صحيح , ولكنه اليوم يدعي بأنه تخلف عن المدرسة بسبب أن أباه ضرب أمه بحذائه !. والأمثلة على هذا كثيرة جدا منها أن الولد أحيانا لا يؤدي واجبه في أغلب أيام السنة , وبدون أي عذر , ثم في يوم من الأيام يسأله المعلم " لماذا ؟ " , فيجيب " كانت أمي مريضة بالأمس فسهرنا معها ولم أجد الوقت الكافي لأداء واجبي المنزلي " . وقد يكون ما حكاه التلميذ صحيحا , ولكنه عذر غير مقبول لأنه تعود على التكاسل بدون عذر , ومنه فإن عذره اليوم غير مقبول منه البتة .

 

 

 

85- مهم جدا  – كما ينصح أحد الدعاة رحمه الله – أن نُـعوِّد أنفسَـنا على الحضور إلى الموعد ( أي موعد ) قبل أوانه بحوالـي 5 دقائق على الأقل , وذلك على سبيل الاحتياط .

 

 

 

86- من أحب شيئا صعب عليه أن ينساه :

 

      ا- من أحب الصلاة لم ينس الصلاة .

 

     ب- من أحب قيام الليل صعب عليه أن ينسى قيامه .

 

    جـ- من أحب رسول الله صلى الله عليه وسلم لم ينس العمل بسنته والاقتداء بسيرته .

 

    د- ومن أحب دراسته لم ينس مواعيدها ولم يتخلف بإذن الله عن الذهاب إلى المدرسة .

 

وهكذا ... يمكن أن نضرب مئات الأمثلة المماثلة .

 

 

 

87- يجب أن نتذكر دوما بأنه " من غشنا فليس منا " كما أخبر بذلك رسولـنا محمد عليه الصلاة والسلام . وإذا كان هناك من أصبح يقول من التلاميذ " من عسنا ( أي من حرسنا ) فليس منا " , أو يقول " من نقل انتقل ومن اعتمد على نفسه بقي في قسمه " , أو يقول عن الحارس الذي يمنع التلاميذ من الغش  " من راقب الناس مات هما " , فإننا نقول له " صدق رسول الله وكذب غيره ممن خالفه " .

 

 

 

88- الغش حرام في الدراسة وفي غيرها , وهو حرام في مسائل الدين والدنيا معا .

 

 

 

89- الذي يتعود على الغش في الدراسة يُـخاف عليه من أن يصبح غاشا في جميع شئون حياته للأسف الشديد , فلننتبه .

 

 

 

90- الغش حرام وإثم وعدوان مهما انتشر في دنيا الناس وأصبح عاديا وطبيعيا . إن الحرام يبقى حراما مهما انغمس فيه الناس وتعودوا عليه .

 

 

 

يتبع : ...

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق