]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لك الله يا مرسي 91

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-12-08 ، الوقت: 17:27:13
  • تقييم المقالة:

 

165- فيلم يكشف أكاذيب الإعلام :

تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي فيلم قصير تحت عنوان "محاصر" للفنان عبد الرحمن أبو زهرة يستهجن فيه "أكاذيب الإعلام حول انتشار الإرهاب والعمليات الإرهابية في مصر".
ويركز الفيلم على فكرة حصار وسائل الإعلام للمواطن المصري ومحاولة الذهاب بعقله إلى تصديق ما يقوله، وينتقد عمليات الاعتقال العشوائية للمواطنين بذريعة قيامهم بعمليات إرهابية وتلفيق تهم كاذبة.
ويصور الفيلم مواطن يتابع الأخبار عبر التليفزيون عن الإرهاب التي تبثها قنوات الإعلام المصري ونراه يتأثر بها، وفجأه يظهر خبر عن اعتقال ثلاثة من الإرهابيين قبل شروعهم بعملهم الإجرامي وإذا به يشاهد ابنه مقيدًا ضمنهم ويمد إليه يده لإنقاذه
وعندما يحاول أن يبحث عن ابنه وينقذه يتم اعتقاله هو الآخر ويتنشر الخبر في وسائل الإعلام بعنوان: "الجهات الأمنية ألقت القبض على ثلاث إرهابيين" ويظهر في الصورة عبد الرحمن أبو زهرة هو إبنه بين المعتقلين كدلالة على أنهم قاموا بحبسه عندما ذهب ليتقصى الحقيقة.
وتعليقًا على الفيلم كتب الناشط الحقوقي هيثم أبو خليل: "فيلم قصير عميق خطير لعبد الرحمن أبو زهرة يوضح أنك لن تعرف حقيقة الانقلاب إلا عندما يخبط على باب بيتك ويعتقل ابنك ظلمًا وتعيش معه المأساة " .

..............................................................................

166- عمرو موسى اكتسب خبرته من دولة مبارك :

أكد المهندس حاتم عزام، نائب رئيس حزب الوسط، إن عمرو موسى صرح في مؤتمر صحفي اليوم بأنه لا بد أن يصوت المصريون كلهم بـ"نعم" على الدستور، واصفاً من سيصوت بـ "لا" بأنه "بيهرج"، وأن "الدولة مش فاضية لهذا التهريج"، زاعما أن أغلبية المصريين سيصوتون بـ"نعم" لهذه الوثيقة.
 ولفت، في بيان له، إلى أن "موسى" نسى أنه انسحب من الجمعية التأسيسية المنتخبة، في محاولة منه لإفشال عملها وعدم إتمام مشروع الدستور، ثم عندما باءت محاولته بالفشل وأنجزت الجمعية عملها على مرأى ومسمع من الشعب كله، وليس عبر صفقات مع العسكر في غرف مغلقة كما يفعل "موسى" هو وعصابته، دعا للتصويت بـ"لا" على الدستور المصري في ٢٠١٢.
 وتابع، "موسى نسي أيضا أنه بعد أن أقر الشعب الدستور بأغلبية ثلثيه، قرر هو وزملاؤه في جبهة الإنقاذ الامتناع عن حضور أي حوار وطني وعزموا الانقلاب على الديموقراطية والدستور الشرعي، بالتنسيق مع "السيسي" والمجلس العسكري، وعملوا بجد على إقناع القوى الغربية بأهمية هذا الانقلاب، وذلك بحسب تصريحات زميله في جبهة الإنقاذ الدكتور محمد البرادعي لصحيفة النيويورك تايمز والمنشورة بتاريخ ٤ يوليو، أي بعد إعلان الانقلاب العسكري بيومٍ واحد".
 وأكد "عزام" أن عمرو موسى لا يمثل الشعب الذي لم ينتخبه لهذا الأمر، وإنما جاء معيناً من قائد الانقلاب العسكري الذي تعاون معه وأعطاه الغطاء السياسي غير الشريف للقتل والاعتقال وتكميم الأفواه، ثم ما كان من "موسى" إلا أن ينفذ تعليمات قائده الأعلى -ويكمل جميله- بتحصينه في وثيقته السوداء التي يتحدث عنها، ليجعله سلطة فوق سلطات الدولة الثلاث.
 وأضاف، أن عمرو موسى رجل دولة ذو خبرة بكل ما تحمله الكلمة، وكلامه "شيك"، لكن الإشكالية في أنه اكتسب هذه الخبرة وترعرع في دولة "مبارك" التي كانت تتمتع بالفساد والاستبداد والصفقات المشبوهة والكذب على الشعب، فبات الرجل أسير تاريخه وخبرته وتجربته مع هذا النظام ولا يستطيع أن يتخلص منها.
 
ووجه لـ عمرو موسي رسالة ، قائلا له :"تأكد أنّ غالبية المصريين سيقاطعون وثيقتكم السوداء، وستسقطون وتنتصر ثورة يناير، لأن إرادة الشعوب الحرة هي الأبقى".

  يتبع : ...
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق