]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

كتاب اللغز

بواسطة: الكاتبة إبتسام  |  بتاريخ: 2013-12-08 ، الوقت: 15:50:31
  • تقييم المقالة:

سر غرابة الكتاب يكمن فى عدم قدرة أى من علماء الرموز أو اللغات تفسير ولو حرف واحد من الكتاب , و الذي يتكون من 272 صفحة مليئة بالرموز و الكتابة الغريبة والرسومات. و الأغرب هو هدف و محتوى الكتاب ذاته فالعلماء لا يستطيعون الجزم هل هو كتاب عن النباتات أم عن الصحة و الجسم البشرى أم عن الكواكب و الفلك أم عن المستوى الميكروسكوبى البيولوجى و نقصد هنا الانسجة والخلايا.

الغريب أيضا أن الرسومات هى إما لمجرات و مجموعات نجمية شديدة البعد و لم يكن التلسكوب قد اخترع بعد , أولنباتات هى لاتزال على حسب أشكالها مجهولة المصدر و لم يرى مثلها بعد على الارض , أو لأجسام ميكروسكوبية تحتاج أيضا لميكروسكوب و لم يكن قد اخترع بعد.
و اصبح العلماء أمام حل من اثنين : إما أن هذا الكتاب خدعة متقنة شديدة الاتقان كتبها و بذل فيها شخص مجهود ما و يعتقد انه فونيتش نفسه بصفته بائع كتب قيمة و لكن فحص الكربون المشع قدروا عمر الصفحات بأنه مكتوب ما بين سنين 1450-1520 , و إما أنه فعلا كتاب علمى يحمل الكثير من اسرار الحياة و لكنهم للاسف بعيدون عن فهمه لعدم قدرتهم على ترجمته .. و لا حتى فهم رسوماته.
و لا يزال الكتاب فى متحف جامعة يال يستفذ الطلبة والباحثين بصفحاته المفتوحة على مصراعيها .. متحديا إياهم أن يترجمو و لو سطراَ واحداَ منه الكتاب هو لفورنيش و هو بائع كتب أمركي بولندي إمتلكه عام 1512

 
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق