]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

بين جرح القلب ودمع العين

بواسطة: ahmad  |  بتاريخ: 2011-11-06 ، الوقت: 20:07:33
  • تقييم المقالة:
  بين جرح القلب ودمع العين -1-   لا للمزيد توقف اصبحت خارج حياتي يكفي غيرة، يكفي حيرة جرح القلب ودمع العين شكٌ، هوسٌ يقتلن تلك الابتسامة لم لا ترى ماذا تفعل لقد دمرت انساناً احبك لقد جرحت قلباً قدسك نعم انا اليوم انساك نعم انا اليوم اهاوك ولكن، تلك المشاعر اصبحت باردة لما تلومني الان     بين جرح القلب ودمع العين -2-   لا للمزيد توقف اصبحت خارج حياتي يكفي غيرة، يكفي حيرة انت لم تقدر ان تصون هذا القلب كان كل همك الغضب وقتل اوقاتنا الجميلة بأفكار وأوهام لا وجود لها شكٌ، هوسٌ يقتلن تلك الابتسامة التي كانت تنور هذا الحب الذي جمعنا ولكن لم ولن تقدر ان تحميه من غرورك، من تكبرك نعم اعرف انك اسف نعم اعرف انك تحبني ولكن، تلك المشاعر اصبحت باردة لما تلومني الان  
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق