]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . 

تآزروا و تراحموا وكونوا لحمة واحدة

بواسطة: فوزية بن حورية  |  بتاريخ: 2013-12-08 ، الوقت: 02:14:05
  • تقييم المقالة:
تآزروا و تراحموا وكونوا لحمة واحدة  علينا نحن العرب والمسلمين  في هذا الوضع الراهن من الارهاب وسفك الدماء و لتفجيرات و التوتر و الانقلابات و الانفلاتات الاخلاقية و الامنية ان يجعل كل منا نفسه ومضة البرق التي تشق كبد الظلام ليلا  فتملا الكون نورا لا يضاهيه نورولو لحين  وان يكون بدرا يقهر العتمة و لولبضع ساعات وان يكون شمسا تقهر سحاب الشتاء حتى نستطيع مواصلة الحياة وننهض بامة الاسلام وبالدول العربية ونلملم الشتات ونضمد الجراح وننهض من جديد فالارهاب و التفجيرات في الكل المناطق العربية تقريبا دماء و اشلاء ويتم وارامل واغتصاب ولقطاء ونطف مختلطة ببعضها البعض في رحم واحد و فقراء و جياع والعالم الاوروبي و الامريكي و كذلك الاسترالي سعداء اننا نواجه حربا على الاسلام و المسلمين بداية من حرب البوسنة الى حرب العراق والصومال و السودان وليبيا ومصر وتونس وسوريا والان ايران تحاول تجنبها ولبنان هي الاخرى بها مشاكل وتجيرات حتى أمام جامع بالقوقاز زرعت متفجرات وباحدى الدول حكمت وزيرته الاولى هدم جميع المساجد التي بدولتها خوفا من المسلمين بحجة الارهاب كل هذا الكم من البلاء العظيم والمحن وصناع القرار في بلداننا البعض منهم لا زال في نومه يخور كالثور والآخر لازال يتلمس الدخول في الحوار الوطني والاخر امام الموائد الفاخرة يتلهى بالطعام والجواري الحسان والاخر يطالب بالتعويض عن سنوات السجن او التغريب (الهجرة) والاخر يجمع المال ويكدسه تكديسا وهو لا يستطيع ان يبلغ الجبال طولا ولا البحر عرضا، آه كل وانشغاله الذاتي مع متعته الخاصة اللامبلات بما يدور خلف الكواليس العالمية من مؤامرات ومن دسائس ومن جواسيس  يا سادتي افيقوا من غيكم وانقذوا الامة من التهلكة فزمام الامر بايديكم هلموا انقذوا الاوطان العربية الارهاب ان لم نتازر ونقف في وجهه سدا منيعا ستدوردائرة  رحى الارهاب على الكل انها الحرب العالمية الثالثة المعلنة علينا بطريقة غير مباشرة وذلك بتحميس الشباب الارعن على الفوضى العارمة الخلاقة للدمار والويلات للمطالبة بالحرية و الكرامة والعدالة والحصول عليها وتزيينها لهم.فالنتكاتف ونحارب الارهاب ونسد عليه جميع السبل والطرق و الابواب والا سيهل علينا نحن العرب من كل فج عميق وسيطول سيفه بهذه الكيفية كل الدول العربية دولة فدولة حتى الذين اعجبتهم اللعبة بغاية اعادة مجد اندثر ولم يبق له ذكر الا في التاريخ او لتكوين دولة كبيرة وسياتي على المسلمين الواحد تلو الاخر حيث ما كان ولو في الصين ولو في ادغال الامازون ولن يوقفه احد فهو الجيش الجديد المطلوق اليد الجيش الماجور بالدولار يعني بالعملة الصعبة انه المفسد في الارض وان استعصت عليه دولة وكان حاكمها غير حكيم او حاكما ارعنا سيازر هذه الاعراب التتارية الماجورة الناتو لياتي على البقية الباقية كما حدث بليبيا الشقيقة. لا بد ان تقدروا المسؤولية حق قدرها وهبوا لنصرة الدين والاوطان حقنا للدماء وحفظا للاعراض وحماية للاسلام و المسلمين.                                                                                  الاديبة والكاتبة والناقدة والشاعرة فوزية بن حورية                                                                  
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق