]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

المرض بين الأدوية المصنعة و الاعشاب

بواسطة: الكاتبة إبتسام  |  بتاريخ: 2013-12-07 ، الوقت: 23:40:51
  • تقييم المقالة:

يعتبر الموضوع الأكثر جدلا  في الوقت الحالي من المفيد أكثر هل هي الأدوية المصنعة أم هي الأعشاب الطبيعية ؟

الموضوع مثير جدا فكلا الطرفين سيضر بالصحة إذا أسيئ إستخدامه ،نعم فليست كل الأدوية مفيدة كما و ليست كل الأعشاب مفيدة ،ثم هل تعلمون أن الأدوية المصنعة جلها مستخلصة من النباتات ،و لكن الفرق بين الأدوية و الأعشاب أن الأدوية المصنعة تزيل المرض بسرعة ،و هذا ما نلاحظه على عكس العلاج بالأعشاب الطبيعية التي تحتاج إلى وقت ،و لكن الفرق يظهر جليا بعد التداوي فأغلب الحالات التي تعالج بالأدوية المصنعة يعاودها المرض على عكس الدي تداوى بالأعشاب فهو نادرا ما يعاوده المرض ،و لكن هناك بعض الحالات التي تستدعي المعالجة الفورية بالأدوية مثل إرتفاع درجة الحرارة لأنها لا تنتظر و قد تسبب أخطارا جسيمة على الجسم إذا ما عولجت ببطئ ،و لكن الجوهر الأساسي أن المستخلصات النباتية إذا ما تم إقتنائها بعناية و إذا ما داومتم عليها و صبرتم فسترون نتيجة مذهلة ستبهركم و سأطرح مثالا على ذلك :

مثلا علاج تساقط الشعر في رأيكم هل حقا ستفيد تلك الكريمات و اللوسيونات و الشمبوانات ،طبعا ستفيد و لكن ليس بمثل الطريقة السطحية المعروضة ،فأي علاج يحتاج إلى مراحل عديدةهي:

العلاج الداخلي ثم العلاج المحيطي ثم النهائي ،و نقصد بالعلاج الداخلي كل ما يتعلق بالتزويد بالفيتامينات للجسم و ذلك لمد كافة مناطق الجسم بالدم اللازم لعيش ،فلا نستطيع أبدا معالجة المشكل بالزيوت وحدها إذ لا بد من الغذاء الكافي لذلك

العالج المحيطي و نقصد به كل ما يتعلق بالتمارين الرياضية الضرورية و اللازمة

العلاج الخارجيو نقصد به العلاج النفسي و الإبتعاد عن التوتر و القلق و الضغوطات النفسية 

و كل هذا نسمية المعادلة المتوازنة للشفاء


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق