]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

وصية الإسكندر المقدوني

بواسطة: الكاتبة إبتسام  |  بتاريخ: 2013-12-05 ، الوقت: 15:09:51
  • تقييم المقالة:

وصيتي الأولى :أن لا يحمل نعشي عند الدفن إلا أطبائي و لا أحد غير أطبائي

وصيتي الثانية :أن ينثر على طريقي من مكان موتي حاى المقبرة قطع الذهب و الفضة و أحجاري الكريمة التي جمعتها طيلة حياتي

و الوصية الأخيرة : حين ترفعوني على النعش أخرجوا يداي من الكفن و ابقوها معلقتان للخارج و ابقوها مفتوحتان

حين فرغ الملك من وصيته قام القائد بتقبيل يده و ضمها إلى صدره ثم قال :ستكون وصاياك قيد التنفيذ و من دون إخلال و لكن ما المغزى من هذه الأمنيات يا سيدي ؟

فقال أما بخصوص الوصية الأولى فأردت أن يعرف الناس أن الموت إذا حضر لم ينفع في رده حتى الأطباء الذين نهرع إليهم اليوم إذا أصابنا أي مكروه و أن الصحة و العمر ثروة لا يمنحهما أحد من البشر

و أما الوصية الثانية حتى يعلم الناس أن كل وقت قضيناه في جمع المال ليس إلا هباءا منثورا و أننا لن نأخذ حتى فتات الذهب 

و أما الوصية الثالثة :ليعلم الناس أننا قدمنا إلى هذه الدنيا فارغي الأيدي و سنخرج منها فارغي الأيدي .

فلنعتبر جزاكم الله .....

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق