]]>
خواطر :
يا فؤادي ، لما هددتني بالهجر و لم يبقى لي سواك في الأنس...كيف حال المضجع في غياب الرفيق المبجلُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مصر بتقولك واحشها يا ريس

بواسطة: سلوى أحمد  |  بتاريخ: 2013-12-04 ، الوقت: 17:07:13
  • تقييم المقالة:

     ها نحن اقتربنا  من مرور  ثلاث سنوات علي ترك الرئيس مبارك للحكم . حدثت فيها أشياء كثيرة وتغيرت أشياء ولكن جميع ما حدث من تغير لم يكن سوي للأسوأ في كل شئ سواء علي الصعيد الداخلي أو ما يتعلق بمصر علي الصعيد الخارجي . واليوم وانا اكتب  تلك السطور لا اكتبها لكي اتحدث عما حدث ويحدث فقد تحدثنا وسنتحدث عنه كثيرا ولكن اكتبها فقط لاتحدث عن شئ واحد وكلمة واحدة اشعر ان كل ما في مصر يرددها وهي ( وحشتنا يا ريس ) نعم اشتاقت مصر إلي الرئيس مبارك أشتاقت الي عباراته اشتاقت الي تواجده بين ابناء شعبه اشتاقت الي مبارك الأب الذي اعتدنا جميعا ان نلقي عليه بالمسئولية في كل شئ مبارك الذي لم يكن يوما رئيسا بل ابا بكل ما تحمل الكلمة من معني .  

ويكفي انه وعندما يأخذنا الحنين الي مصر التي عشنا فيها وعرفناه نذهب للاستماع الي خطبة من خطب الريس ليعود الينا احساس باننا ما زلنا في مصر التي عرفناه ننظر الي الرئيس مبارك فنري الهيبة والقوة نستمع الي كلماته فنجد الحكمة والعقل الواعي الذي يدرك ما الذي ييقوله .   باختصار لم اكتب تلك السطور اليوم إلا لشئ واحد وهو شعور يسطير ليس علي انا فقد ولكن علي الملايين من أبناء الوطن ولا أريد ان اقول كل أبناء الوطن ويستحضرني هنا المثل الشعبي القائل ( العشرة متهونش غير علي ولاد الحرام ) وما يربطنا بالرئيس مبارك عشرة  دامت لأكثر من ثلاثين عاما لم نر  منه إلا كل خير لذلك لا نستطيع إلا ان نذكره بكل خير ونتمني من الله أن ينصره ويرفع الظلم عنه ويأخد حقه من كل من ظلمه  


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق