]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

كهوف تاسيلي

بواسطة: الكاتبة إبتسام  |  بتاريخ: 2013-12-03 ، الوقت: 12:25:05
  • تقييم المقالة:

هي سلسلة من الكهوف تقع في مرتفعات تاسيلي على الحدود الليبية الجزائرية ،تم إكتشافها بالصدفة في عام 1938 و لكن محتوياتها كانت مذهلة و جعلتها تتحول من مجرد كهوف في مرتفعات إلى أكثر الألغاز غموضا التي يحاول علماء البحث عن تفسير علمي و منطقي لها إلى يومنا هذا...و دون جدوى

فعلى جدران تلك الكهوف ارتسمت رسومات و نقوش قديمة جدا تشير إلى أن ثمة حضارة قديمة كانت في هذه المنطقة ،الأمر يبدو عاديا إلى حد الآن ،و لكن الرسوم بعد التدقيق المبدئي لها كانت تشير إلى أمور غير عادية على الإطلاق بالنسبة لرسومات قديمة في سلسلة كهوف مهجورة ،رسومات لمخلوقات بشرية تطير في السماء و ترتدي أجهزة طيران و ملابس شبيهة بملابس رواد الفضاء و مركبات فضائية و هناك أيظا رسومات لبعضهم يرتدي ملابس تشبه ملابس الضفادع البشرية ة آخرون يتوجهون لما يشبه أسطوانات غامضة تبدو أنها تهبط من السماء

و لذلك الباحثون و العلماء الذين توافدوا على المنطقة قرروا أن يقوموا بالشيئ المنطقي الوحيد الذي يثبت جدية هذه الرسومات من عدمها و هو دراسة عمر هذه الرسومات فكانت المفاجأة أن عمرها يتراوح من 17 -20 ألف سنة

بعد هذه الحقيقة العلمية المؤكدة ظهرت كل النظريات المختلفة التي يقول بعضها أن ثمة مخلوقات فضائية جاؤوا إلى هذه المنطقة في الوقت السحيق من عمر البشرية و أرادوا ترك أثر بها و نظريات أخرى تقول أن هذه الرسومات و الجداريات رسمها بشر من المستقبل إستطاعوا أن يعودوا إلى الماضي بتقنية معينة سيتوصلون إليها و أرادوا ترك هذا الأثر للتعبير بأنهم استطاعوا العودة للماضي(نظرية غريبة تشبه الرسوم المتحركة) ،لكن المؤكد هو أن كهوف تاسيلي تحديدا هي من أكثر الظاهر غموضا في التاريخ الإنساني منذ إكتشافها و التي تثبت بأن التاريخ الحضارة البشرية مليئ بالغرائب و هو تاريخ لا نعرف كيف بدا و لا حتى إلى أين سيصل فربما سيكون هناك زمن نعود فيه إلى عالم الديناصورات ،من يدري

بالنسبة لرأي فأنا أرشح النظرية التي تقول :أن البشر قديما كانوا موزعين في قارات متحدة فلربما كانت بعض القارات تعيش في تطور و البعض الآخر عاش الجهل و قلة المعرفة ،ما رأيكم؟

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق